قصة ناجٍ من كارثة رشيد.. دفع تحويشة عمره وهرب دون علم أهله”فيديو”

0

“وطن-خاص- كتب وعد الأحمد”- روى مواطن مصري قصة نجاة ابنه من كارثة غرق القارب في رشيد بعد أن دفع تحويشة عمره وهرب دون علم أهله.

 

وقال والد الشاب لموقع التحرير الإخباري إن ابنه كان يعمل في مزرعة فراخ وكان قد جمع حوالي 10 ألاف جنيه، وأضاف والد الشاب إن سماسرة الموت قالوا له بأنهم سيأخذون منه الـ10 الاف جنيه وعند وصوله سيستوفون باقي المبلغ أي 25 ألف جنيه، وعندما وصل إلى رشيد أخذه السماسرة في لانش لإيصاله إلى مركب كبير، وكان ابنه-كما يقول- ضمن آخر دفعة من الناس الذين ركبوا فيه.

14492341_691646464326431_4326172939730903934_n

ولجأ السماسرة إلى تحميل كل المهاجرين كي لا يضطروا للعودة ثانية، ويردف الأب نقلاً عن ابنه الناجي أن المركب لم يعمل لدى تشغيله فحصل هرج ومرج بين الركاب-كما يقول- وبدأ الركاب بالتراكض إلى يمين المركب وشماله فكان يميل مع الثقل إلى أن سقط المركب بمن فيه في قاع البحر.

 

وروى الشاب الناجي-بحسب ما يقول والده- أنه كان من ضمن الناس عند باب ثلاجة في المركب وكان القائمون عليه يحشرون الركاب داخل الثلاجات، وبدأت المياه تغمرهم فقام ابنه حينها بنزع ثيابه بعد أن أصبحت ثقيلة عليه وسبح في البحر تاركاً كل أغراضه، ولم يكن يعرف إلى أين يذهب، وبعد ربع ساعة جاء وأنقذوه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.