ولعت بين الدكتور عبد الخالق عبد الله وكاتب إماراتي بسبب انتهاكات “عيال زايد” لحقوق الإنسان

0

“وطن” قال الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبد الخالق عبد الله إن منظمة العفو الدولية أكثر منظمات حقوق الإنسان مصداقية تدعو الإمارات لوقف مضايقات نشطاء حقوق الإنسان. أتمنى أن تحقق الإمارات في هذه المزاعم.

وأثارت تغريدة “عبد الله” حفيظة الكاتب الإماراتي “ماجد الرئيسي” الّذي سلّ سيوفه لمهاجمة منظمة العفو الدولية والدكتور عبد الخالق عبد الله.

 

وعلّق الرئيسي قائلا “منظمة العفو الدولية أكثر منظمة تستهدف بتقاريرها الإمارات منذ أكثر من ١٥ سنة والبركة في الشرذمة الذين يراسلون المنظمة”، ولكن الأكاديمي الإماراتي أجابه “غير صحيح ان منظمة العفو تستهدف الامارات فهي واثقة من نفسها وتستفيد من تقارير دولية لتطوير أداءها لذا هي متقدمة على الجميع.”

وأضاف الرئيسي “صحيح ولدرجة أنها أصدرت في عام واحد قرابة ١٥ تقرير ضد الإمارات عن حقوق الإنسان بالمقابل أصدرت تقريرين على الصومال”.

 

وردّ عليه “عبد الله” “اعتقد انك تتحدث عن منظمة غير العفو الدولية. ربما تعني هيومن رايتس واتش. راجع معلوماتك اخ ماجد” ليجيبه الأخير “وانت كذلك راجع علاقاتك مع “نشطاء” حقوق الانسان في الامارات”.

 

وختم الدكتور “عبد الخالق عبد الله” تعليقه بالقول “شكرا على النصيحة وتأكد ان جميع علاقاتي مع النشطاء وخصوم النشطاء تخضع للمراجعة بشكل دوري.”

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More