قيادي حوثي سابق: عبد الملك الحوثي “نسخة مكررة” تماما من محمد اليدومي

0

هاجم القيادي السابق في جماعة الحوثي علي البخيتي, زعيم الجماعة قائلاً إن الحوثي ما هو الا نسخة مكررة من رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح .

 

وأضاف البخيتي في تدوينة نشرها على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”,  “عبدالملك الحوثي ليس إلا نسخة مكررة من محمد اليدومي، فالأول وقّع الوثيقة الفكرية التي تنص على ولاية البطنين ومذهب آل البيت.. والثاني وقّع على ميثاق علماء ودعاة الذي ينص على كرامة الأولياء والصالحين وعلى مرجعية إجماع أهل السنة والجماعة (المذاهب الأربعة)”.

 

وأشار البخيتي إلى أن “كلا منهما لا يعترف أن الآخر موجودا”.

 

وأضاف البخيتي “وثيقة عبدالملك الحوثي، وميثاق محمد اليدومي، وجهان لعملة واحدة، تتفقان في ادعاء الحق والسبيل الى النجاة، وتؤسسان لصراع سياسي بصبغة مذهبية طائفية”.

 

يُشار إلى أن مقر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ، استضاف، الأحد الماضي، حفل توقيع ميثاق علماء ودعاة اليمن، بحضور كبار علماء اليمن، الذين يمثلون مختلف المدارس الفقهية والمكونات الدعوية، برعاية وزارة الأوقاف .

 

وقد حضر حفل توقيع ميثاق علماء ودعاة اليمن، رئيس حزب الإصلاح في اليمن، محمد اليدومي، مما تسبب في الكثير من الانتقادات.

 

وشنّ عدد من أعضاء هجومًا لاذعًا على اليدومي، معلّلين ذلك بأن الإصلاح حزب سياسي مدني، وليس جماعة من الدراويش.

 

وأبرز من انتقد اليدومي، هي اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام عام 2011، والقيادية في الحزب توكل كرمان، حيث قالت: “الوثيقة خطأ، وحضور اليدومي خطأ مرتين”.

 

وأضافت كرمان في منشور لها على صفحتها الشخصية في (الفيسبوك): “الإصلاح حزب سياسي وليس جمعية للدراويش”.

 

وأفادت كرمان، في منشور آخر لها: “بأن الوثيقة اعلان فشل التوجه المدني للإصلاح، لكن الاستاذ اليدومي لا يملك حق إصدار مثل هذا الإعلان، فهو حق حصري بالمؤتمر العام للحزب”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.