8 أشخاص يلقون مصرعهم يوميا بسبب المخدرات في إيران ومتعاطيها أكثر من مليوني شخص

0

“خاص –وطن”-  تفاقمت مشكلة المخدرات في مع تفاقم الأزمة الاقتصادية وتفشي البطالة في المجتمع؛ التي دفعت بالشباب إلى طريقها، سواء من خلال بوابة التهريب أو التجارة، أو الوقوع في مستنقع الإدمان والضياع.

 

فقد كشف نائب وزير الصحة الإيراني “إرج حريرجي”، أمس الإثنين، أنَّ المخدرات تتسبب بمقتل 8 مواطنين في البلاد يومياً.

 

وبحسب وكالة الانباء الإيرانية الرسمية قال حريرجي، في مؤتمر صحفي: “إنَّ 65 بالمئة من متعاطي المخدرات عن طريق الحقن مصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة إيدز، وخمسين بالمئة من المدمنين على المواد المخدرة مصابين بمرض التهاب الكبدC”.

 

وأوضح الوزير الإيراني أنَّ المخدرات رابع مسبب لوفاة الإيرانيين، وأنها تؤدي لوفاة 8 أشخاص يومياً.

 

وأشار إلى أنَّ 50 % من المحبوسين في البلاد، محكومين بقضايا تتعلق بتعاطي المخدرات أو الاتجار بها، وأنَّ 26.5 بالمئة من أسباب الطلاق سببها الإدمان على المخدرات والكحول.

 

ولا يزال النظام الإيراني عاجزاً عن التحرك لوقف هذه الظاهرة التي دمرت المجتمع، وسببت الضياع والتشرد لكثير من العائلات الإيرانية بعد إدمان رب الأسرة أو وقوعه في شباك التجارة والتهريب ومن ثم الحكم عليه بالإعدام، في وقت تعجز فيه الحكومة عن معالجة المشكلة من جذورها.

 

ويصل عدد مدمني المخدرات ومتعاطيها إلى أكثر من مليوني شخص في إيران، وفق الإحصائيات الحكومية، غير أنه من المتوقع أن يكون الرقم ضعف الرقم الحالي، خاصة أن ظاهرة الإدمان في ارتفاع مستمر في المجتمع الإيراني، رغم محاولات النظام معالجة المدمنين، إلا أن إهمال الحلول الجذرية لمشكلة المخدرات جعل كل هذه المحاولات فاشلة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.