الخميس, ديسمبر 8, 2022
الرئيسيةالهدهدتركيا تتّجه لإعادة العلاقات مع نظام الأسد والخارجيّة السورية تتفاعل سلبيّاً

تركيا تتّجه لإعادة العلاقات مع نظام الأسد والخارجيّة السورية تتفاعل سلبيّاً

- Advertisement -

(وطن – وكالات) اعتبر مصدر في وزارة الخارجية السورية، أن تصريحات رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، لا تكفي، وعلى أنقرة أن تغيّر من سياستها تجاه سوريا وتغلق حدودها أمام التنظيمات المسلحة التي تعبر إلى الداخل السوري.

 

وقال المصدر في تصريح لقناة “الميادين”، الأربعاء، ان على تركيا إغلاق حدودها أمام التنظيمات المسلحة التي تعبر إلى الداخل السوري.

- Advertisement -

 

وأضاف ذات المصدر أن التصريحات التركية لا تكفي وعلى أنقرة أن تغيّر من سياستها تجاه سوريا.

 

- Advertisement -

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، في وقت سابق الأربعاء، إن بلاده واثقة من استعادة علاقتها الطبيعية مع سوريا والعراق، مؤكدا أن البلدين بحاجة إلى الإستقرار حتى تنجح جهود مكافحة الإرهاب.

 

وأكد رئيس الوزراء التركي: “سنوسع صداقاتنا في الداخل والخارج، ولقد بدأنا في فعل ذلك خارجيا، حيث أعدنا علاقاتنا مع “إسرائيل” وروسيا إلى طبيعتها، وأنا متأكد من أننا سنعود إلى العلاقات الطبيعية مع سوريا أيضا”.

 

وأدلى يلدريم بهذه التصريحات أثناء حديثه عن حاجة تركيا لتعزيز علاقاتها الدبلوماسية في المنطقة، وهي التصريحات التي بثها التلفزيون التركي على الهواء مباشرة.

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. بناء على تاريخ التاجر أردوغان, أتوقع أن يعتذر أردوغان من بشار كما فعل مع بوتين, واذا لزم الامر فان أردوغان مستعد أن يبوس يد بشار أسد علنا ومستعد أن يرسل زوجته لتساعد زوجة بشار أسد بالتنظيف والطبخ والشطف والتعزيل وتحفيض الاولاد. تفوه عليك يا أردوغان وعلى شرفك أيها التاجر الوسخ.
    كنا نظن أن من يتحالف مع العاهرة أمريكا نهايته في المقابر, لكن يبدو أن حلفاء تركيا أردوغان نهايتهم أحط وأقذر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث