قالت وكالة “أسوشيتدبرس” إن كشف الذمة المالية الذي تقدم به المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية ، يظهر عملا تجاريا لترامب في ، على الرغم من استمراره في توجيه إساءات للسعودية، متوعدا بوقف صادراتها النفطية لأمريكا حال انتخابه.

 

وذكرت صحيفة “بزفيد نيوز” أن ترامب قدم كشفا في 104 صفحات بـ527 مشروعا تجاريا يملكها أو يرأسها، وبينها أربع لإنشاء مشروع فندق في جدة، ومنها شركة جدة للاستشارات الفندقية، وشركة جدة لاستشارات الخدمات الفنية.

 

وكثيرا ما يخرج ترامب المثير للجدل لمهاجمة عبر وسائل الاعلام اذ وصف المرشح المثير للجدل مؤخرا بالبقرة الحلوب، التي تدر ذهبا ودولارات بحسب الطلب الامريكي، مطالباً النظام السعودي بدفع ثلاثة أرباع ثروته كبدل عن الحماية التي تقدمها القوات الامريكية لآل سعود داخلياً وخارجياً. حسب قوله.

 

واعتبر ترامب، الذي يعتبر أول مرشح في تاريخ الانتخابات الأمريكية ينتقد السعودية علانية ويقلل من شأنها في الأجندة الخارجية الأمريكية، أن آل سعود يشكلون البقرة الحلوب لبلاده، ومتى ما جف ضرع هذه البقرة ولم يعد يعطي الدولارات والذهب عند ذلك نأمر بذبحها او نطلب من غيرنا بذبحها او نساعد مجموعة اخرى على ذبحها وهذه حقيقة يعرفها اصدقاء امريكا واعدائها وعلى راسهم ال سعود “.

 

وخاطب المرشح الامريكي النظام السعودي قائلاً: ” لا تعتقدوا ان مجموعات الوهابية التي خلقتموها في بلدان العالم وطلبتم منها نشر الظلام والوحشية وذبح الانسان وتدمير الحياة ستقف الى جانبكم وتحميكم فهؤلاء لا مكان لها في كل مكان من الارض الا في حضنكم وتحت ظل حكمكم لهذا سياتون اليكم من كل مكان وسينقلبون عليكم ويومها يقومون بأكلكم “.