ردت الراقصة على ما قاله المطرب الشعبي من أنها كانت تقوم بتصويره دون أن يدري وأنها تفعل هذا من أجل أن تبتزه كما قامت بتأجير بلطجية لضربه.

 

وكتبت شمس عبر صفحتها في موقع التواصل الإجتماعي   الفيسبوك لتؤكد أن سعد كان يعرف جيدا أنه يتم تصويره، مشيره إلى أن سعد كان يخاف من أن أقوم بنشر هذه الفيديوهات، ولكنها تنشرها لكي يعرف الجمهور حقيقته كما تقول، وعادت ونشرت فيديو له وهو يبقل قدمها، وكتبت:”سعد كان بيقول اني مهدداة وجايبالة بلطجية علشان اصوره وراح عمل فيا محضر! شايفين هو متهدد ازاي اهو دة الفيديو اللي كان حيموت علشان ماحدش يشوفة”.

 

وكان سعد قد قام بالاعتذار من أسرته وجمهوره على كل ما ينشر وتقوله الراقصة شمس عنه، وأكد أنها تفعل هذا لكي تبتزه لتحصل على مبلغ 2 مليون جنية، وعندما رفض إعطائها المبلغ بدأت في نشر فيديوهات كانت تصورها دون علمه.

 

وأكد سعد لجمهور أن هناك مفاجآت كثيرة سيكشف عنها خلال الفترة القادمة، ووعدهم بأنه سيكون شخص مختلف وسيرون سعد جديد عما اعتادو رؤيته.

 

وكانت الراقصة شمس نشرت فيديو ظهرت فيه وهي تستغيث بالرئيس عبد الفتاح السيسي وقيادات الدولة لحمايتها، لتلقيها تهديدات بالقتل من سعد الصغير.