يديعوت.. أيام السيسي الصعبة.. “كوب شاي وجزيرتين” واستغلال الملك سلمان

0

 

“خاص- ترجمة وطن”- نشرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية تقريرا لها اليوم حول اعتداءات الشرطة المصرية على المواطنين، مؤكدة أنها تثير غضب الشعب المصري وتهدد استقرار البلاد ونظام الحكم، لا سيما وأن الرئيس وقيادات جهاز الأمن يعتبرونها “أحداث فردية”.

 

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية في تقرير ترجمته “وطن” أن الشرطة دائما تنفذ دوريات في شوارع العاصمة، لكن هذه الحملات والدوريات يحدث بها اعتداءات وانتهاكات واسعة، فمؤخرا قتل رجل شرطة بائع شاي بسبب رفض الأخير منحه كوب من الشاي مجانا.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن السيسي يعتذر عن هذه الاعتداءات في خطاباته، لكنه لم يستطع أن يمنعها، والمصريون غاضبون ويصيحون بهتاف الداخلية بلطجية الشرطة.

 

وأكدت يديعوت أحرونوت أن هذه الأيام يواجه السيسي فترة صعبة خاصة بعد أن وافق على التنازل عن جزيرتي إلى المملكة العربية ، بالإضافة إلى اعتداءات أفراد الشرطة على المواطنين.

 

وتسهب الصحيفة في تفاصيل حادثة “كوب الشاي” إذ  تقول إن حادث الاسبوع الماضي وقع عندما أراد شرطي مصري الحصول على كوب من الشاي مجانا في أحد الأكشاك بشوارع القاهرة، وبعد أن رفض البائع القيام بذلك، أطلق الضابط النار عليه حتى الموت وجرح شخصين آخرين، وبعد ثوان من وقوع الحادث، بدأ المارة في الالتفاف حول الشرطي، وتم اعتقاله.

 

وأشارت يديعوت أحرونوت إلى أن الحادث كان له أصداء واسعة في وسائل الإعلام المصرية وشبكات التواصل الاجتماعي، وعزز غضب المصريين أن وافق الرئيس السيسي على منح المملكة العربية السعودية جزر تيران وصنافير.

 

وأوضحت الصحيفة أن المملكة العربية السعودية تستغل ضعف النظام المصري الحالي، وتعطشه للمال من أجل الحصول على امتيازات واسعة على حساب الدولة المصرية وأرضها وسيادتها وحقوق شعبها.

 

واختتمت الصحيفة بأن هذا الحادث ليس الأول من نوعه، فدائما ما تنفذ قوات الأمن المصرية حوادث مثيرة للجدل، فقبل شهرين أطلق رجل الشرطة النار وقتل سائق توك توك بسبب خلاف نشب بينهما، وأيضا هناك خلاف واسع بين مصر وإيطاليا الآن بعد قتل طالب إيطالي في القاهرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.