بعد الإيحاءات الجنسية.. مسابقة شعرية لهجاء أردوغان!

أطلقت مجلة “بيكتاتور” البريطانية، مسابقة شعرية خصصت لهجاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ورصدت جائزة لمؤلف أشد قصيدة مسيئة.

 

وتبلغ قيمة الجائزة التي عرضتها مجلة “سبيكتاتور” ألف جنيه استرليني (نحو 1440 دولار)، تبرع بها أحد القراء، حسبما ذكر موقع “بي بي سي”.

 

وكان فنان كوميدي ألماني يدعى يان بورمان، تلا عبر شاشة القناة الثانية بالتلفزيون الألماني “ZDF”، قصيدة ساخرة تضمنت إشارات جنسية لأردوغان.

 

وأقرت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل إجراء تحقيق جنائي في الواقعة بموجب قانون نادر الاستخدام، يتعلق بتوجيه إهانات لزعماء الدول الأجنبية.

 

وشددت ميركل على أن الكلمة النهائية ستكون للقضاء، وأن الأمر يرجع إلى الادعاء العام بشأن توجيه اتهام رسمي إلى بومرمان الذي تتولى الشرطة حمايته حالياً.

 

وعند الإعلان عن جائزة المجلة، قال الكاتب دوغلاس موراي “الحقيقة المتمثلة في أنه يُمكن مجرد التفكير في مثل هذه المحاكمة يُظهر أن ألمانيا تتحول إلى أكثر بقليل من ولاية لأردوغان”.

 

وأضاف موراي “لقد ولدت رجلاً بريطانياً حراً، وتكريما لهذه الحقيقة، أمضيت عطلة نهاية الأسبوع في كتابة قصائد فكاهية عن أردوغان”. وتابع “وأود هنا أن أدعو كل القراء إلى الانضمام إليّ في مسابقة كبيرة للقصائد الفكهاية عن أردوغان”.

 

وكان أردوغان علّق، الثلاثاء، على الاتهامات التي توجه لبلاده حول اعتقال صحفيين، بالقول: “السجناء الصحفيين لم يُعتقلوا لأنهم صحفيين بل لأنهم قاموا بارتكاب تجاوزات ومخالفة للقانون التركي”.

 

وأشار إلى أنه “قبل أيام تم الحكم على صحفي في الولايات المتحدة بسبب شتمه للرئيس أوباما ولم يقل أحد أن ذلك منافي للديمقراطية”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. هل ما اقدمت عليه الصحيفة ، رد فعل على الحكومة الالمانية فتح تحيح ضد الكوميدي المسئ لاردوغان ( حرية التعبير) ولو بالنيل من خصوصيات الاخرين واعتبارهم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا