هجوم حادّ واتّهام بـ”التخوين” لمدير “الجزيرة” بسبب أحداث إربد .. وهكذا ردّ

1

(خاص – وطن) شنّت صفحاتٌ على مواقع التواصل الاجتماعيّ، هجوماً حادّاً على مدير قناة الجزيرة القطريّة، ياسر أبو هلالة، ناعتةً إيّاه بأنه “خائن”، على خلفية تعليقه على الأحداث الأمنيّة التي شهدتها مدينة إربد الاردنيّة قبل يومين.

 

ونشر “أبو هلالة” على صفحته الرسمية في “فيسبوك” تدوينتين من صفحتين إحداهما كتبت عنه: ” الارهابي ياسر ابو هلالة فأر قناة الجزيرة يصف ما قام به نشامى الجيش العربي الاردني من الدفاع عن الوطن والمواطنين الامنيين ضد الارهابيين  بالاعتداء على أعضاء في التيار السلفي الاردن كما اسماهم”.

12803194_957977167612200_6775594352620661771_n

بينما كتب صفحةٌ أخرى عنه: ” كلب الجزيرة الخائن ياسر أبو هلالة يتهم الارد نبالاعتداء على الخارجين عن القانون في اربد ..”.

12799008_957977174278866_5049290955233921767_n

وردّ مدير “الجزيرة” معلّقاً على هذين الهجومين، في تدوينةٍ على حسابه بفيسبوك حيث كبت: “مشكلة الإرهابيين مع الجزيرة أنها توثق جرائمهم بدون أن تسأل عن هوية الإرهابي دينا أو قومية أو فكرا، مجلة دابق الناطقة باسم تنظيم الدولة اعتبرتها قناة الفتنة وكذلك يهاجمها الإعلام الإيراني والإسرائيلي والمصري” .

 

وأضاف: “أنا فخور بدوري في توثيق الجرائم منذ كنت مراسلا ولا شيء يخدم الجزيرة مثل هجوم جماعة بشار الأسد عليها، فهم شركاء في جرائمه التي تسببت في نشأة وصعود الجماعات الإرهابية. كاميرا الجزيرة وراءكم وراءكم ..عندما تصدر جماعة بشار الأسد في الأردن بيانا تهاجم فيه تغطية الجزيرة وتشن مواقعها الالكترونية حملة علينا فهذا يعني أنهم مشاهدون أوفياء للجزيرة ويعلمون حضورها وانتشارها وقدرتها على توثيق الجرائم وفضحها”.

 

yaser abu hilala

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. د. حسين العمري يقول

    هذه صفحات شبيحة الأسد وليبس ياسر أبو هلالة احذروا صفحات شبيجة الأسد التي تنشر الكذب والفتن
    محاولات الشبيحة لتشويه قناة الجزيرة
    ياسر أبو هلاله: إقرأ واستمتع ، لم تتوقف محاولات تشويه قناة الجزيرة من خلال ربطها بالإرهاب،محاولة تشويه طريفة تعرضت لها اليوم من صفحتين على الفيس بوك ،إذ أن كاتب الفرية يجهل أو يتجاهل أني تركت العمل في عمان منذ تاريخ ٢٢/٧/٢٠١٤

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More