“نصرالله”: “آل سعود” استخفوا بإعدام “النمر” .. ودماؤه ستلاحقهم إلى يوم القيامة

4

اعتبر الأمين العام لـ”حزب الله” اللبنانيّ حسن نصر الله أنّه لا يمكن المرور عنه مرور الكرام على  إعدام السعوديّة للشيخ نمر باقر النّمر،ميفاً أن ‘اغتيال عالم دين إصلاحي كالشيخ الشهيد حادثة مهولة‘. كما قال

 

وأضاف  أن ‘دماء الشيخ نمر باقر النمر تملأ وجوه أمراء آل سعود وستلاحقهم إلى يوم القيامة‘، كما واعتبر  أنّ “آل سعود استخفوا بما أقدموا عليه”.

 

وقال ‘نصرالله‘ إنّ “إعدام النمر هو رسالة من آل سعود تقول إنّ من يعترض علينا سنسفك دمه، وأن لا حوار ولا تعقل أو اعتدال بل المزيد من الدماء”، معتبراً أنّ إعدام النمر “يقدّم الوجه الحقيقي للسعودية الإجرامي الإرهابي التكفيري”.

 

وفيما يتعلّق بالرد على اعدامه قال ‘نصرالله‘: “الرّدّ على إعدامه يكون بقول كلمة الحق في وجه الظالمين”، من دون الأخذ بالاعتبار الحسابات والمصالح الشخصية.

 

وقال، خلال احتفالٍ تأبيني للشيخ محمد خاتون، إنّ “الرياض قتلت النمر لأنه كان ينتقد ويطالب بحقوق الجزيرة العربية، وكان يطالب بحق الشعب في أن يختار حكامه وأن يحصل على ثرواته، لا أن ينهبه أمراء آل سعود الذين ستلاحقهم دماؤه وتملأ مستقبلهم في الدنيا والآخرة”.

 

واعتبر الأمين العام أنّ “آل سعود يريدون فتنة سنية شيعية”، مؤكّداً أنّهم “أشعلوها منذ سنوات طويلة ويعملون على إشعالها في أي مكان من هذا العالم”.

 

وقال نصر الله إنّ “أرض شبه الجزيرة العربية تأسست فيها دولةٌ وسميت ظلماً وباطلاً بالمملكة العربية السعودية، أرض الحرمين الشريفين والمجاهدين الأوائل وأرض الإسلام، تسمى باسم عائلة آل سعود”، معيداً التّذكير أنّهم “فرضوا أنفسهم بدعمٍ بريطاني على شعب الجزيرة العربية بالمجازر والقتل والترهيب”.

 

 

قد يعجبك ايضا
  1. فيصل بن جناح يقول

    خلال السنة الأولى من حكم الملك أبوجهل الملعون، حدث الأتي:
    1) حرب على اليمن
    2) تمويل الإرهابيين في سوريا
    3) إثارت النعارات الطائفية
    4) زيادة الدعم للوهابية وزيادة تصريحاتهم وضهورهم على المشهد الدولي
    والمزيد أتي من ابن البغايا

  2. حمدون المغربي يقول

    ابن المتمتعة هذا انتهى عمره السياسي منذ سنتين…انما يبحث عن شيء لاعادة نجوميته

  3. مراقب يقول

    قزم ايراني حقير.. سيأتي يومه ويلاقي نفس مصير العميل النمر؟

  4. فيصل بن جناح يقول

    ابناء المسيار والطلاق البدعي وعباد تقبيل ايادي الطواغيت يقفون مع الظلم حيثما حدث لأن عقيدتهم تحث على ذلك ، لأن تقربهم لله لا يأتي إلا بقتل وتكفير الأخرين، ولم يسمعوا أية تقول : وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.