مرجع إيراني: ربط علماء السعودية “كارثة منى” بالقضاء والقدر “كارثة أخرى”

1

قال المرجع الديني الايراني إنّ تصريحات بعض علماء بربط بمنى، وسقوط ضحايا ومصابين فيها، بالقضاء والقدر الالهيين، هو “للتهرب من تحمل المسؤولية”، معتبراً إيّاه “كارثة اخرى؛ لانه يشكك بالتعاليم الاسلامية حول قضية القضاء والقدر”.

 

وتساءل “شيرازي”: “الا يستدعي تفشي مرض خطر في اوساط المسلمين السعي لمعالجته ؟ هل نترك المرض يفتك بالالاف ونربط ذلك بالقضاء والقدر؟ هذا في حين ان معنى القضاء والقدر في القران الكريم والسنة النبوية ليس كذلك ابدا وان الله قد كلفنا في هذا المجال بعمل بحكمة والتفكير بحل صحيح وان التخلي عن ذلك يحملنا المسؤولية”.

 

نظرا لمرور عدة اسابيع على فاجعة منى وغياب رد الفعل الجاد من قبل اكثر علماء العالم الاسلامي اعلن المرجع الديني الايراني اية الله مكارم شيرازي في رسالة الى علماء العالم الاسلامي استعداده لعقد اجتماعات متخصصة للبحث عن حل في هذا الخصوص.

 

وجاء في رسالةٍ وجهها “شيرازي” الى علماء العالم الاسلامي، بسبب ما اسماه غياب رد الفعل الجادّ من قبل العلماء المسلمين حيال هذه الحادثة أن: فاجعة منى (وبعيدا عن القضايا السياسية والعلاقات المختلفة للبلدان الاسلامية) تحمل جميع علماء الاسلام اينما كانوا المسؤولية وتسلتزم البحث عن حل لهذه القضية وللاسف انه ورغم مرور عدة اسابيع على وقوع هذه الحادثة المرة لم نشهد رد فعل ملحوظ من قبل علماء العالم الاسلامي هذا في الوقت الذي يقول الرسول الاكرم (ص) :”من لم يهتم بامور المسلمين فليس منهم”.

 

وأعلن “شيرازي” استعداده ومن خلال دعوة كبار علماء العالم الاسلامي لتبادل وجهات النظر في هذا المجال واقترح عقد مؤتمرات علمية وفقهية (بعيدا عن القضايا السياسية في مدينة قم المقدسة او في اي مركز من مراكز الدول الاسلامية المختلفة لمناقشة اضرار هذه القضية).

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. واقعي يقول

    الكارثة هي وجودكم يا أبناء المتعة على كوكب الأرض محتسبين أنكم من بني آدم .. لكننا نحن المسلمين نعتبركم بلاء من الله بسبب ذنوبنا وتقصيرنا ونسأل الله أن ينهي هذا البلاء وأن يوفقنا للنجاح فيه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.