هذا هو التبرير “الاماراتي” لافتتاح “اسرائيل” ممثليّة لها في أبوظبي

3

بعد الضجة التي أثيرت، في اعقاب اعلان “” أنها ستفتتح في الأسابيع القريبة وللمرة الأولى، ممثلية ديبلوماسية رسمية وعلنية في عاصمة ، خرجت الاصوات من “ابوظبي” لتبرير هذا النبأ.

 

كان مسؤول إسرائيلي كبير قال لصحيفة “هآرتس”العبرية، إن الممثلية الجديدة ستكون تابعة تحت وكالة الأمم المتحدة للطاقات المتجددة، IRENA، ومقرها أبو ظبي. وفق ما ذكره مراسل هآرتس باراك رافيد.

 

وزعمت أن اية اتفاقات بين منظمة “إيرينا” وإسرائيل لاتمثل أي تغيير في موقف الإمارات أو علاقاتها بإسرائيل.

 

وأوضحت مريم الفلاسي مديرة إدارة الاتصال بوزارة الخارجية الامارتية: أن وكالة “إيرينا” منظمة دولية مستقلة تعمل وفق القوانين والأنظمة والاعراف التي تحكم عمل هذه المنظمات.

 

واضافت: “ان مهام البعثات المعتمدة لدى إيرينا تنحصر بالشؤون المتعلقة بالتواصل والتعامل مع الوكالة ولاتتعداها بأي حال من الاحوال إلى اية أنشطة أخرى ولاترتب على الدولة المضيفة اي تبعات فيما يتصل بعلاقاتها الدبلوماسية أو غيرها”.

 

وتضم الوكالة 145 دولة، في حين تحاول 29 الانضمام للوكالة، ولا تملك أي من هذه الدول ممثلية مستقلة تابعة للوكالة الأممية.

 

وقال مسؤول إسرائيلي إن ستكون الدولة الوحيدة التي سيتكون له ممثلية تابعة للوكالة في أبو ظبي.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. سباركس يقول

    عشان تثبت الامارات ان فيه فرق بينها وبين إسرائيل فقط !

    بعدما ما مسخرها عبد الله النفيسي ونعتها بإسرائيل الخليج ومشت عليها التسمية !

  2. واقعي يقول

    وماالعجب في ذلك .. الكثير يعلم تماما أن إسرائيل هي من تحكم وتدير الإمارات .. كان الأمر مخفيا أيام زايد وبعد موته خلع غلمان دحلان قصدي غلمان زايد ورقة التوت .. مجموعة مخنثين صهاينة بلباس عربي

  3. واقعي يقول

    وماالعجب في ذلك .. الكثير يعلم تماما أن إسرائيل هي من تحكم وتدير الإمارات .. كان الأمر مخفيا أيام زايد وبعد موته خلع غلمان دحلان قصدي غلمان زايد ورقة التوت .. مجموعة مخنثين صهاينة بلباس عربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.