لاعبة جودو إسرائيلية تصافح “خصمها” الجزائرية على أرض شيوخ الإمارات وإسرائيل “تتغنى” بالحدث

3

 

سجلت بطولة (آيبيك) غراند سلام للجودو 2015 المقامة في أبو ظبي، حدثا نادرا، الجمعة، حيث وقفت لاعبة الجودو الإسرائيلية، جيلي كوهن، أمام اللاعبة الجزائرية، جازية حداد، لمباراة حاسمة.

 

ولفت الأنظار أن اللاعبتين تصافحتا في نهاية المباراة التي فازت فيها الإسرائيلية.

 

وظهرت اللاعبة الإسرائيلية تحت علم الاتحاد الدولي وليس الأحرف ISR، وهي اختصار كلمة ، والشعار الذي يظهر به الرياضيون الإسرائيليون خلال مشاركتهم في المسابقات الدولية.

 

وبنسبة لمجرى المباراة، فقد سجلت الجزائرية تقدما في بداية المنافسة، لكن الإسرائيلية قلبت النتيجة 12 ثانية من انتهاء المنافسة.

 

وتطرق مدير الاتحاد الإسرائيلي الذي رافق الوفد الإسرائيلي إلى أبو ظبي، إلى الحدث قائلا “لقد شاهدنا حدثا نادرا هنا حيث تصافحت الرياضية الإسرائيلية ونظيرتها الجزائرية”.

 

يذكر أن الوفد الإسرائيلي واجه مصاعب جمة قبل توجهه لأبو ظبي، لا سيما في الحصول جواز دخول، قبل أن يتم تسوية الأمر بظهور الوفد الإسرائيلي تحت شعار دولي وليس إسرائيلي.

 

وضمت المنافسة في أبو ظبي 12 دولة عربية، ممثلة في منتخبات والأردن والسعودية وقطر والكويت واليمن وتونس والمغرب والعراق وسوريا ولبنان والجزائر.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. وعد السماء آت يقول

    والله كان عشمنا خصوصا في اهل الجزائر اكبر من ذلك كان امل اهل فلسطين ان ترفض الجزائريه مصافحتها وتصرح للاعلام بانها ترفض ان يدها بيد مجرمين ايديهم ملطخه بدماء اطفال وشباب فلسطين كان هذا العشم وكلي امل ان تقوم احدى اللاعبات العربيات الحرات ان تفعل ذلك

  2. sarah يقول

    والله نتاسف جدا على مثل هذا الحدث الذي اصاب صميم قلب كل عربي غائر على وطنه وخاصة الجزائر ذات المليون ونصف المليون شهيد لماذا ايها المسؤولين الجزائرين تلطخون علم الجزائر واسمه من اجل مقابلة الجيدو تبعون ايها المسؤولون وطنكم و عزتكم اين ضميرك يا رئيس اتحادية فدرالية الجيدو الجزائري الم تفكر في كرامة وطنك فانت المسؤول عن هذه الغلطة والفضيحة الكبرى التي هي على لسان كل العرب الثائر الغائر على الوطن العربي واكثر من ذلك منحتم اسرائيل فرصة لتتغنى وتفرح بهذا الحدث المرير وكل دول العام لقيت فرصة

  3. sarah يقول

    والله نتاسف جدا على مثل هذا الحدث الذي اصاب صميم قلب كل عربي غائر على وطنه وخاصة الجزائر ذات المليون ونصف المليون شهيد لماذا ايها المسؤولين الجزائرين تلطخون علم الجزائر واسمه من اجل مقابلة الجيدو تبعون ايها المسؤولون وطنكم و عزتكم اين ضميرك يا رئيس اتحادية فدرالية الجيدو الجزائري الم تفكر في كرامة وطنك فانت المسؤول عن هذه الغلطة والفضيحة الكبرى التي هي على لسان كل العرب الثائر الغائر على الوطن العربي واكثر من ذلك منحتم اسرائيل فرصة لتتغنى وتفرح بهذا الحدث المرير وكل دول العام لقيت فرصة لتلطخ سمعة وشرف بلد المليون ونصف المليون وا حسرتاه اين المسؤولين الجزائرين. يا جزائر انت حرة وعزيزة لكن هيهات لمن تنادي فمسؤلوا الجزائر لطخوا الجزائر بكبش الفدى الا وهي اللاعبة التي صافحت الاسرائلية فكان من الاجدر ان لا تقحموا اللاعبة وتجبروها على المنازلة ليها المسؤولوا عديمي الشرف والضمير ف12عشر بلد عربي شارك ولا اي بلد باع ضميره فانا لست جزائريا لكن احب الجزائر واوجه كلامي لمسؤوليها علهم تكون لديهم ذرة حياء ويعتذروا باعلى صوت للدول العربية وخاصة فلسطين الابية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.