سلمان العودة يرد على الإيرانيين.. تريدون تدويل “مقدساتنا” فما عليكم الا تدويل “مزاراتكم”

2

رد الداعية السعودي الشهير على دعوة إيران إلى “تدويل” الحرمين المقدسيين عند في والمدينة, بدعوة الايرانيين هو الأخر ” لتدويل المشاهد الشيعية بالعراق وإيران بعد حصول حوادث مماثلة فيها “.

 

وكان نائب رئيس مجلس خبراء القيادة الإيرانية، وجه انتقادات قاسية للسعودية ضمن الحملة الإيرانية التي تستهدف المملكة بعد حادثة مشعر منى, داعيا إلى “تدويل” الحرمين المقدسين عند المسلمين في مكة والمدينة.

 

ونقلت وكالة “تسنيم” الإيرانية شبه الرسمية عن نائب رئيس مجلس خبراء القيادة، محمود الهاشمي الشاهرودي، قوله في بيان له إن الحوادث في موسم الحج “تؤكد سوء الادارة لأمور الحج وفشل القائمين عليها وضعفهم وعدم قدرتهم على تنظيم مناسك فريضة الحج الإلهية الكبرى” على حد قوله.

 

واعتبر الشاهرودي أن هذا الأمر ليس مستغربا، متهما بـ”نشر الفكر الوهابي و التكفيري المقيت” وأنها “لا تصلح بأي شكل كان لتولي إدارة الحرمين الشريفين” وطالب بـ”تولي ادارة اسلامية لائقة للحرمين الشريفين وشؤون الحج و العمرة الواجبين علي المسلمين في كل العالم تشترك فيها كافة الدول الاسلامية بعيدا عن ممارسات الحكومة المحلية” وفق قوله.

 

ومن السعودية، رد الداعية سلمان العودة، بتسجيل مصور على المطالب الإيرانية قائلا: “في الأيام الماضية صدرت دعوات لتدويل الحج، بعضها من أطراف معروفة تستغل ما حدث ويحدث لمصالحها، المقصود أن هذه الدول مشغولة بهمومها عن الآخرين وبالتالي فالحديث عن التدويل ما هو إلا شغب وتشويش.”

 

وتابع العودة بالقول: “على إيران أن تبدأ بتدويل مشاهدها (المزارات الدينية) الموجودة في إيران والعراق، والتي شهدت حالات وفاة جماعية عدة مرات.”

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. محمد حسين - رومانيا يقول

    أين تعليقي ؟ أم حكومة ال سلول اشترتكم ياوطن؟

  2. صقرين يقول

    مزاراتهم وخرائبهم ( مزابل ) لاتزار ولا تراد الا من ملة المتعة والخسة والفجر والمجون ، ولايمكن لرعاع هذا إرثهم ان يؤخذ من قولهم أو يسمع لكلامهم ، فهم زمرة جبلت على الكفر والزندقة والخسة ( خاصة فاجريهم = علماؤهم ) الذين إستمراؤا الكفر والتدليس والتغرير بالسذج من اتباعهم ومريديهم الذين هم إما جهلة أو مرغمين …..
    وإنهم نصل حاد وخنجر مسموم في وجه وخاصرة الاسلام والمسلمين يجب محاربتهم وإستئصالهم لينقى منهم جسد الاسلام وعالم المسلمين .. فوكلنا بهم رب الاسلام والمسلمين ….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.