شقيق السفير الايراني المفقود بحادث التدافع “بمنى” يكشف حقيقة التعرف على جثته

1

قال مرتضى ركن آبادي شقيق السفير الايراني السابق في بيروت غضنفر ركن آبادي، والذي فقد في حادثة التدافع بمشعر “منى” بموسم الحج المنصرم، إنه لاصحة للاخبار التي تفيد بالتعرف على جثمانه.

 

وأوضح مرتضى ركن آبادي، أن شقيقين للسفير السابق غضنفر ركن آبادي وابنته يتواجدون حاليا في مكة المكرمة لاجراء فحوصات الحمض النووي، والان هم يترقبون نتائج تلك الفحوصات مشيرا الى انه وبحسب اخر اتصال معهم لم يتم التعرف على الجثمان لغاية الان.

 

وبيّن أن اعضاء اسرة ركن آبادي  توجههوا الى مكة الاربعاء، وتم اخذ العينات منهم في الخميس.

 

وكانت السلطات تنوي الاعلان عن نتائج الحمض النووي بعد اسبوعين بينما لا يستدعي ذلك الكثير من الوقت.

 

واكد أنه وبعد جهود حثيثة تقرر الاعلان عن النتائج امس الاثنين، الا أن السلطات السعودية ارجأت الاعلان الى اليوم الثلاثاء بذريعة عطل الجهاز، وان الاسرة تترقب الى الان تلك النتائج.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. واقعي يقول

    لاتبحث ياشقيقه ولا شيء ان كان مات على شركيات وخرافات فستجده في جهنم عما قريب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.