الاستخبارات الأمريكية تحصل على (الهيكل) القيادي لـ(داعش)..

0

 

أفادت تقارير اعلامية أن قوات أمريكية خاصة صادرت وثائق تخص تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام “داعش” خلال عملية أجريت في سوريا السبت 16 مايو/أيار الماضي.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” فقد جرى مصادرة حواسب محمولة وأجهزة خليوية وغيرها من الأجهزة الالكترونية الحاملة التي تحتوي على 7 تيرابيت من المعلومات الخاصة بالمسلحين, وقد ساعدت هذه المعلومات في القضاء على أحد قادة التنظيم “أبو حميد” بتاريخ في 31 مايو/أيار، مع أن “داعش” لم يؤكد بعد مقتله.

ومن المعروف أنه لم يتم حتى الآن تحديد موقع زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي كونه يتجنب استخدام أية وسائل اتصال الكترونية، إذ قالت الصحيفة إنه يجري اجتماعات دورية مع الزعماء الإقليميين في مقره بمدينة الرقة السورية، وأن السائقين الذين يوصلون هؤلاء يحرصون على عدم إدخالهم أجهزة خليوية أو غيرها إلى مكان اللقاء.

فضلا عن ذلك، تبين أن زوجات زعماء “الدولة الإسلامية” يلعبن دورا مهما في المراسلة الآمنة من خلال تبادل المعلومات السرية ونقلها إلى أزواجهن، وبهذا الشكل تستثنى عمليا إمكانية اعتراض المعلومات.

يذكر أن الجيش الأمريكي أعلن في 5 يونيو/حزيران عن تدمير أحد مقرات “داعش”. وقال خوك كارلايل، رئيس قيادة الطيران التكتيكي في القوات المسلحة الأمريكية إن هذا حدث بفضل صورة نشرها أحد المسلحين في مواقع التواصل الاجتماعي. وأضاف الجنرال أن موظفي قسم الاستخبارات الخارجية العاملين في مجال تحليل المعلومات بالإنترنت انتبهوا إلى المبنى الموجود في الصورة، “وبعد حوالي 22 ساعة ألقيت على هذا المبنى ثلاث قنابل موجهة حولته إلى غبار”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More