عناصر ” داعش ” أعدموا الأب باولو بعد ساعتين من اعتقاله

0

قالت الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قد أعدم الأب باولو دالوليو بعد ساعتين فقط من سجنه في مدينة الرقة في التاسع والعشرين من تموز الماضي، حيث تم ذلك على يد مقاتلين سعوديين وباستخدام 14 رصاصة، ذلك وفق بيانٍ صادرٍ عن الرابطة تداولته صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، علماً أن البيان مستند إلى شهادة أحد العناصر المنشقة عن التنظيم.

 

ونقل بيان الرابطة عن العنصر المنشق عن تنظيم الدولة الإسلامية قوله أن الأب باولو قد طالب مقابلة أمير التنظيم في الرقة للتوسط بالإفراج عن صحفيين أجانب تم اعتقالهم من قبل التنظيم، إلا أن مطلبه قد قوبل بالرفض خلال اليوم الأول من زيارته للرقة (28/7/2013)، ما دفعه للمطالبة مجدداً في اليوم التالي، ما أسفر عن “نقله إلى قصر المحافظة (مقر قيادة التنظيم في الرقة) وصدرت أوامر قادة التنظيم بوضعه في السجن مباشرة”، بحسب المركز السوري الوطني للإعلام.

 

كما نقلت الرابطة في بيانها عن العنصر المنشق تأكيده على أن “قياديين سعوديين من التنظيم (كساب وخلاد الجزراوي) دخلا على الأب باولو بعد ساعتين فقط من توقيفه وقام المدعو كساب الجزراوي بإعدامه بالرصاص بأربعة عشر طلقة من مسدس من عيار 9 ملم”.

 

وأكدت الرابطة على أنها استندت في خلاصتها هذه إلى معلومات سابقة تطابقت مع شهادة “أبو محمد السوري” المنشق عن التنظيم، كما أكدت الرابطة على أن الأخير مستعد “للشهادة العلنية أمام أي لجنة دولية مختصة بالتحقيق في ظروف هذه الجريمة”، وذلك دون الإفصاح عن الاسم الحقيقي للشاهد نظراً لتحفظات أمنية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.