في واقعة تعكس مدى انحدار بعض الإعلاميين والكتاب المحسوبين على النظام السعودي ووصلوهم لدرجة “التصهين”، شن الإعلامي السعودي ، هجوما عنيفا على مسيرة العودة وتظاهرات الفلسطينيين اليوم بـ”جمعة حرق العلم الإسرائيلي”، ووصف حركة المقاومة “” بأنها حركة إرهابية تتاجر بالدماء.

 

“الخميس” الذي أعلن قبل أيام أنه “يستخسر” حتى التغريدة لنصرة الشعب الفلسطيني، عاد من جديد ليكشف عن وجه القبيح ويهاجم تظاهرات اليوم بغزة بقوله:”# تلعب لعبة خبيثة في #غزة بالتعاون مع #حماس فيحشدون لإثارة الفوضى مرة باسم #مسيرة_العودة ومرة باسم #مسيرة_الملوتوف”

 

وتابع الإعلامي السعودي مزاعمه وافتراءاته متهما “حماس” بالعمالة لصالح إيران:”تحاول ايران استخدام حماس كورقة ضغط على امريكا بسبب موقف #ترامب من الاتفاق النووي والضحية أهل غزة .. فهل في غزة عقلاء يدركون أن حماس الارهابية تتاجر بالدماء؟”

 

 

وشن الناشطون هجوما عنيفا على “الخميس” ووصفوه بالمتصهين، معتبرين إياه مجرد أداة يحركها النظام السعودي ضمن منظومته الإعلامية لخدمة مشروع التطبيع الذي أعلنه صراحة ولي العهد السعودي.

 

 

 

 

وقام المواطنون الفلسطينيون في بعد صلاة الجمعة، بحرق العلم الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة، خلال فعاليات الجمعة الثالثة من الكبرى.

 

وتوافد الفلسطينيون في قطاع غزة، منذ ساعات الفجر الأولى، إلى الحدود الشرقية للقطاع، للتظاهر للجمعة الثالثة على التوالي ضمن مسيرات العودة الكبرى.

 

وأطلق الفلسطينيون، على فعاليات اليوم الجمعة “جمعة حرق العلم الإسرائيلي”، حيث من المقرر أن يتم إحراق أكبر عدد ممكن من أعلام الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأصيب ما يزيد عن 528 بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في غزة.