في تحول جديد في الإعلام المصري وربما يعكس توجها رسميا للتهدئة مع ، أعرب الإعلامي المصري والمقرب من النظام عن تطلعه لرؤية أمير ، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على أرض ، لعقد لقاء “يحمل روح الإخاء، ويهدف لإذابة كل الخلافات”

 

وقال “الحسيني”، في برنامجه “نقطة تماس” المذاع على قناة “أون لايف”، ، إن مصر ترحب دائمًا بالعلاقات مع الدول، ولديها القدرة على تجاوز الخلافات للحفاظ على العلاقات التاريخية.

 

وأضاف: “أتمنى أشوف صاحب السمو ييجي ينوّر في لقاء جميل رائع يحمل كل ونفس الود ما بين مصر والسودان ويكون بين مصر وقطر”.

 

وتابع قائلا: “اتمنى ان يتم تذويب كل الخلافات ما بين القاهرة والدوحة بالإضافة إلى ما بين الدوحة وبين اخوتها في مجلس التعاون الخليجي”، معربا عن تمنيه أن يقوم أمير قطر بمبادرة لأن “مصر دايما فاتحة ذراعتها وبتقول لأي حد: أهلًا وسهلًا”.