تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا لعداء مغربي يدعى ، يعبر خلالها عن تضامنه مع في وجه الحصار.

 

ووفقا لما هو متداول، فقد قطع “الرجيب” مسافة 35 كم بدءا من مدينة اليوسفية المغربية مشيا على الأقدام تضامنا مع موقف قطر ضد دول الحصار.

 

وبحسب الصور المتداولة، فقد ظهر “الرجيب” خلال مبادرته التضامنية مع قطر حاملا العلم القطري.

يشار إلى ان كان قد اتخذ مسارا خاصا فيما يتعلّق بالأزمة الخليجية، فبعد إعلانه البقاء على “الحياد الإيجابي” والرغبة بلعب وساطة لحلّ الأزمة، قام إرسال مساعدات غذائية لقطر في بداية الأزمة، ليكون بذلك أول دولة عربية تتخذ هذه الخطوة، وهو ما اعتبره محللون قرارا صائبا لطبيعة العلاقات التي تجمعه بأطراف الأزمة.

 

وتفرض والإمارات والبحرين حصاراً خانقاً على الدوحة، منذ 5 يونيو 2017؛ بزعم دعم قطر للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة جملة وتفصيلاً، وتؤكد في الوقت ذاته أنها تواجه “حملة أكاذيب وافتراءات؛ بهدف فرض الوصاية الكاملة عليها ودفعها للتنازل عن سيادتها وقرارها الوطني المستقل”.