في واقعة مثيرة وغريبة، تداول ناشطون تونسيون مقطع فيديو لمواطن تونسي من البدو يكشف عدم درايته بكل ما حدث في من أحداث.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” فقد أكد المواطن التونسي عدم معرفته باندلاع الثورة التي قامت في 2011 وأدت إلى إسقاط النظام، حيث لم يتمكن من معرفة الرئيس الحالي.

 

كما أظهر الفيديو عدم درايته حتى بالهواتف الذكية ولم يسبق له أن شاهدها من قبل، في حين أطلق عليه الناشطون لقب “الرجل الأسعد في تونس”، حيث ظهر في الفيديو والبسمة لا تفارق محياه.

 

وحظي الفيديو بآلاف التعليقات من المدونين في تونس، حيث قال كثير من المعلقين أن الرجل يعيش في نعمة وحياة هادئة بعيدا عن كل ما يرفع الضغط.