بعد انتشار تغريدة له على نطاق واسع، ذكر فيها أنه مستعد لدخول النار بدلا من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي (لأنه يحبه بشدة ومستعد لأن يفديه بروحه)، خرج الفنان المصري رئيس البيت الفني للمسرح، ليكذب هذا التصريح ويؤكد أنه لا يمتلك أية حسابات بمواقع التواصل.

 

وقال فتوح أحمد في مداخلة له مع برنامج “العاشرة مساء” عبر قناة “دريم2” إنه لا يعلم من أين أتت التغريدة التي نسبت إليه”، مضيفا أنه بعيد تماما عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، لدرجة أن ابنته هي من تسجل له أرقام الهواتف على هاتفه المحمول.

 

وتساءل “من أعلم الذين نسبوا له هذه التغريدة أنه من أصحاب الجنة وأن الرئيس من أصحاب النار” مشدداً على أنه كان يتمنى أن ينشغل هؤلاء بما هو أهم من تلك الشائعات التي لا قيمة لها.

 

 

 

وكان بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي تناقلوا تغريدة متننسوبة للفنان فتوح أحمد قال فيها :  “سؤال أزهري: هل ينفع يوم القيامه لو ربنا جه يحاسب السيسي .. افديه بنفسي واخش النار بداله. لاني بصراحه بحبه أوي”