كشف سفير في ، عن ان قدم اعتذارا للسعودية عن واقعة “التيفو” الذي اعتبرته المملكة مسيئاً للملك سلمان بن عبد العزيز.

 

وقال “الصالح” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” قدم دولة رئيس الوزراء الجزائري بعد لقائه اليوم لمعالي رئيس مجلس الشوري في المملكة الجزائر قيادة وحكومة وشعبا عن ما بدر من تصرفات غير مسئولة في احدى الملاعب والتى لا تنم عن اخلاق الشعب الجزائري الاصيل وجاري اتخاذ اللازم تجاه من قام بذلك وضمان عدم تكراره”.

من جانبهم، رفض المغردون الجزائريون تقديم أي اعتذار، مؤكدين بأن اعتذار “أويحيى” لا يمثل الجزائريين، مشددين على ان “التيفو” يمثلهم ويعبر عن رأيهم.

وكان أنصار نادي عين مليلة قد رفعوا “تيفو” يجمع العاهل السعودي، بن عبد العزيز والرئيس الأمريكي، دونالد .

 

كما حمل التيفو صورة للمسجد الأقصى، وكتبت تحتها عبارة باللغة الإنجليزية “two faces of the same coin” (وجهان لعملة واحدة)، في تعبير عن استنكارهم للتواطؤ السعودي ضد قضية القدس.