أثار مقال للكاتب الأردني هاجم فيه بقوة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جنون الأخير، مما اضطره للرد بعد اتهامه بعدم اتقان ووصف لغته بـ”الركيكة”.

 

وقال “المعايطة”، في  مقال له على أحد المواقع الأردنية، إن اللغة العربية التي يكتب ويتحدث بها “أدرعي” ”ركيكة”، مطالبا إياه بترجمة مقاله إلى قائلاً: “افيخاي أنت عدوي في الميدان، ولا أطلب منك إلا التعليق على مقالي بعد القراءة، ولا أظنك ستفهمه، لأنه أعلى من مستوى عربيتك الركيكة، وأنصحك أن تترجم مقالي إلى العبرية لغتك الأم، فالعربية ثقيلة عليك، ولا أراك تجيدها”.

 

من جانبه، رد أدرعي عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك”، قائلًا: “أولًا لقد قرأت مقالك الذي تدعي أنه ثقيل عليّ، ولم تكن لي حاجة في ترجمته لأن لغتك ليست بذلك المستوى الذي تزعم”.

 

وأضاف: “ثانيًا أود أن أوجه لك احترامي على ثقتك الفائضة بنفسك، حين ادعيت معرفتك الخارقة في اللغة، وقد رفعت الفعل المضارعَ المجزوم في جملتك: الإعلام الأردني والعربي سواء بسواء لم يبقي كلمة ولا مفردة… ألا تعرف أن الفعل المضارع المعتل الآخر مثل يبقي عندما يجزم، يحذف حرف العلة من آخره؟”.

 

يذكر أن أدرعي يثير كثيرًا من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ودائمًا ما يعلق على الكثير من الأحداث باللغة العربية الفصحى مستشهدًا بالقرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة.