تداول ناشطون تونسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للسفيرة الكندية في ” كارول ماكوين” برفقة ابنتيها خلال احتفالها بالمولد النبوي الشريف مع إحدى العائلات التونسية.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهرت السفيرة “ماكوين” وهي تقوم بطهي ” ”، مؤكدة بأن إعدادها ” صعب ومتعب”.

 

وبحسب الفيديو، فقد عبرت “ماكوين” عن إعجابها بلذة ” العصيدة العربي” قائلة ” بأنها اشهى من ” عصيدة الزقوقو”.

 

يشار إلى أن العصيدة أو العصيد هو طبق عربي من الدّقيق المخلوط بالماء مع مُحلٍّ، عادةً ما يكون سُكّراً أو دبساً أو عسلاً.

 

والعصيدة من الأكلات والحلويات الشعبية المشهورة ولها مكانة خاصة في المناسبات الاجتماعية. وتعد إحدى الوجبات الرئيسة في السودان واليمن وشرق وجنوب ( (ومنها يشتق نوع آخر يعرف بالمطيط أو الزوم).

 

وتختلف أنواع العصيدة في السودان من منطقة إلي أخرى وذلك باختلاف مكوناتها ففي بعض المناطق تصنع من دقيق الذرة وفي مناطق أخرى من دقيق الدخن.

 

اما في ليبيا وتونس فتقدم في أسبوع المولود الجديد، أو احتفالا بالمولد النبوي.

 

وتختلف العصيدة عن العصيدة في بلاد المغرب العربي فهي ليست سائلة بل كتلة متماسكة مما يجعلها وجبة حقيقية، أما في اليمن يضاف إليها المرق.