أرسلت الثلاثاء طائرة مساعدات طبية إلى ، على متنها فريق طبي، لعلاج مصابي الانفجارات الإرهابية التي وقعت مؤخراً بمقديشو وإخلاء الجرحى ونقلهم عبر جسر جوي لتلقي العلاج اللازم خارج .

 

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن إرسال طائرة المساعدات وإقامة الجسر الجوي جاءا بناء على توجيهات الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد .

 

وغادرت صباح اليوم ، العاصمة القطرية الدوحة، طائرة “سي 17″ تابعة للقوات الجوية الأميرية بوزارة الدفاع متوجهة إلى مطار مقديشيو بالصومال تحمل مساعدات طبية.

 

ويرافق المساعدات فريق من مجموعة البحث والإنقاذ القطرية الدولية، وفريق طبي متكامل من القوات المسلحة القطرية ومؤسسة حمد الطبية.

 

وسيشارك الفريق الطبي القطري المزود بأحدث الأجهزة الطبية، في عمليات علاج المصابين وإخلاء الجرحى ونقلهم عبر جسر جوي لتلقي العلاج اللازم خارج الصومال.

 

وقتل حوالي 300 شخص وجرح 300 آخرين في وقع عبر شاحنة مفخخة أمام فندق سفاري بمقديشو السبت الماضي ، فيما يعد “أكبر هجوم دموي” في تاريخ بحسب مراقبين.

 

وفي اليوم نفسه ، أفادت وسائل إعلام محلية بوقوع هجوم ثان بعبوة ناسفة في منطقة “المدينة المنورة”، لكنه لم يسفر سوى عن سقوط قتيلين.