كشفت فتاة مصرية بعضاً من كواليس ما حدث بحفل المثليين أو ما يعرف بـِ””، في ، والذي حضره ما يزيد عن 20 ألف شخص.

 

وقالت “سارة فؤاد”، المعروفة بـ”مذيعة الشارع” إنها صُدمت من رؤيتها فتاة محجبة، لم تتجاوز الـ16 عاما، تُدخّن السجائر بشراهة، فيما وجدت بعض المراهقين يمارسون العلاقة الجنسية علناً وسط الجمهور دون خجل!

 

وصُدمت الفتاة العشرينية، من قول مذيع الربط في الحفل جملة “إحنا الجيل المستقل”، التي صحبها رفع علم “المثليين الجنسيين”، لمساندة مؤسس الفريق ، الذي أعلن عن مثليته الجنسية.

 

يذكر أن “مشروع ليلى” فرقة موسيقى “روك” مستقلة لبنانية، مكونة من 5 أعضاء، تشكلت في بيروت عام 2008 أثناء ورشة عمل موسيقية لبنانية بالجامعة الأمريكية، وأصدرت 3 ألبومات، وأعلن مؤسس الفريق حامد سنو عن مثليته الجنسية.

 

وأثار الأخير في القاهرة جدلاً واسعاً بين المصريين، وسط مُطالباتً بالوقوف على حقيقة ما جرى في الحفل.