فوجئ متابعو السيناتور الجمهوري، ، على موقع “تويتر”، يُبدي إعجابه بفيلم إباحيّ، في وقت متأخر من الاثنين.

 

وظهر ذلك بكل وضوح لمدة 40 دقيقة على حساب السيناتور الشهير الذي خسر المنافسة على ترشيح الحزب الجمهوري لصالح دونالد ترمب، قبل أن يعود ويخفي هذه السقطة متراجعاً عن الإعجاب بالمقطع الجنسي الصريح، الذي تضمن مشهداً صريحاً، وامرأة أخرى تراقبه عن بعد، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وفيما لم يصدر أن تعليق من “كروز”، ليس معروفا على وجه اليقين إذا كان كروز هو المتورط في هذه الزلة أم بعض مساعديه، الذين يديرون حسابه على موقع المدونات القصيرة الشهير.

 

واجتذبت الواقعة جمهور “تويتر”، لدرجة جعلت كروز يظهر كـ “ترند” على الموقع لدقائق، وهي قائمة تضم أكثر الموضوعات التي يتم التغريد حولها.

 

وفي يوليو /تموز 2006، تحدث كروز صراحة ضد الفاضحة وقال إنها أصبحت “أزمة صحية عامة تدمر حياة الملايين”.

 

وأوضح السيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس أن “المواد الجنسية لها تأثيرات ضارة، وخاصة على الأطفال”.

 

واكتظ “تويتر” بالتعليقات الساخرة من فعل كروز، وتنبأ البعض بأنه سيدعي تعرض حسابه للقرصنة.