نشرت مجموعة من القوات الخاصة التابعة للواء الليبي المتمرد “” مقطع فيديو تستنكر فيه قرار القبض على الذراع الأيمن لقائد قوات “الكرامة” ، معترفةً في الوقت نفسه بإقدام الورفلي على القتل في وضح النهار، وأنه لا يزال حتى الساعة يمارس أعماله القتالية، معلنين رفضهم لقرار محاكمته.

 

وبحسب الفيديو، المنشور الذي رصدته “وطن”، فإن أحد أفراد المجموعة اعترف بأن الورفلي والقوات الخاصة كانت تمارس عمليات التصفية والقتل جهاراً نهاراً، قائلاً “نحن نقتل في وضح النهار ومن ليس لديه القدرة على القتل فنحن مستعدون للقتل”، مضيفاً أن “الورفلي لا يقتل في الخفاء بل ينشر عملياته عبر تسجيلات مرئية”.

 

وأكّد المتحدث باسم المجموعة التي كانت ترفع صوراً لـ”قائد الإعدامات”، كتب عليها “محمود الورفلي ابن المؤسسة العسكرية”، على رفض القوات الخاصة لقرار الجنايات الدولية ورفض تسليمه، متحدية المحكمة ودولاً مثل إيطاليا والولايات المتحدة الأميركية.

 

وأكّد العسكري بالقوات الخاصة أنهم ينفذون أوامر “خليفة حفتر قائد الجيش، والذي سبق أن قال ليس عندهم لدينا إلا الرصاص”.

 

وتابع “نحن مستمرون في القتل وقد رصدنا حتى الآن سبع خلايا نائمة في بنغازي نتابعها وسوف نستمر في قتالنا حتى نصل إلى طرابلس ومصراتة وليس بنغازي فقط”.

 

يشار إلى أن بيان مسلحي القوات الخاصة ركز على رفض قرار الجنايات الدولية من دون الإشارة إلى قرار حفتر بإيقاف الورفلي، وإحالته للتحقيق، بل حملت الكلمة الحماسية للمسلحين ما يفيد بأن الورفلي لا يزال يزاول أعماله القتالية، إذ أفاد هذا التسجيل المرئي بأن “الورفلي يتابع أعماله في مراقبة الخلايا السبع النائمة في بنغازي”، ما يدحض دعاوى القبض عليه والتحقيق معه.

 

وكانت القوات التابعة للبرلمان في طبرق (شرق ) بقيادة اللواء المتمرد خليفة حفتر، قد أعلنت أن “الضابط المتهم محمود الورفلي تم إيقافه عن العمل ويخضع الآن للتحقيق على يد المدعي العسكري هناك”.

 

وذكر بيان للقوات، ردا على مذكرة الاعتقال الدولية الصادرة ضد الضابط:”نحيطكم علما(المحكمة) بأن المتهم في دعواكم القضائية يخضع الآن للتحقيق أمام المدعي العام العسكري في القضايا نفسها المنسوبة له في صحيفة (الدعوى)”.

 

وأوضح البيان أن “الورفلي رهن التوقيف منذ تاريخ التكليف الصادر بالتحقيق من “المشير” خليفة حفتر في الثاني من الشهر الجاري، مؤكدا: “استعداد الجيش للتعاون مع المحكمة الدولية واطلاعها على مجريات التحقيق وسير عملية المحاكمة”.

عاجل:.القوات المسلحة ….لماذا ترمي القوات المسلحة الجثث في شارع الزيت؟ ….الاجابة ….الغاية والغرض اننا نرموا في الجثث في شارع الزيت هي ….بيش انبثوا الرعب في قلوبهم … وبيش يعرف الشعب والراي العام ان القوات المسلحة مش راقدين على وذنيهم … وخاصة الصاعقة يخدموا ليل نهار يرموا في الجثث …..غباء مفرط … 🐄🐄🐄

Publicado por ‎عبدالقادر القنين‎ em Sexta, 18 de agosto de 2017