عبّر الشاعر الفلسطينيّ ، عن استغرابه وصدمته من الصّراع الذي بدأته الدّول التي تُحاصر ، مع قناة ، ومطلبها إغلاق القناة كإحدى الشروط التي وُضِعَت ضمن قائمة طويلة لرفع الحصار.

 

واعتبر البرغوثي أنّ دول الحصار “بقضّها وقضيضها”، التي دخلت صراعاً مع قناة الجزيرة، أمراً “غير مسبوق في التاريخ”، قائلاً بنبرة ساخرة إنهّ: “ربما أن يكون هذا المنبر الإعلاميّ أقوى من أي منبر إعلامي منذ اخترع الإعلام، أو أن هذه الدّول أضعف من أيّ دولة في العالم منذ ان اختُرِعَت الدّول”!.

 

وأضاف “البرغوثي” خلال لقاء معه ضمن برنامج “العربي اليوم” على شاشة “التلفزيون العربي”: “أنا لم أعلم من قَبل عن حدث شبه عسكري من حصار ومقاطعة وتهديد، تم بين دول وبين أي منبر إعلامي مهما كان شكله”!.

كانت شبكة “الجزيرة” الإعلامية وقنواتها استنكرت ما ورد في مطالب الدول الأربع، ، والإمارات، والبحرين ومصر، التي قطعت علاقاتها مع قطر، من دعوة لإغلاق الشبكة وقنواتها لعودة العلاقات.

 

وأكدت شبكة “الجزيرة” عزمها مواصلة مسيرتها المهنية والعمل كما “عهدها المشاهدون منذ نشأتها قبل 20 عاماً”.

 

وأضافت شبكة “الجزيرة” أنها “ستحافظ على مهمتها في ممارسة الصحافة المهنية بغض النظر عن الضغوط الممارسة عليها من دول المنطقة، والتي تهدف إلى إسكاتها أو تغيير سياستها التحريرية المستقلة، وتشهد على ذلك الجوائز الدولية العديدة التي حصلت عليها الشبكة بكافة قنواتها ومؤسساتها منذ نشأتها وحتى الآن”.

 

واعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية أن مطالب دول الحصار بإغلاق قناة الجزيرة ليس عقابا لقطر، بل هو عقاب لملايين العرب في المنطقة بحرمانهم من تغطية إعلامية مهمة.


Also published on Medium.