أصدرت محكمة في حكما بالسجن لمدة 15 شهرا مع وقف التنفيذ على زوجة وسبع بنات ، بالإضافة لغرامة مالية قدرها 165 ألف يورو، بسبب إذلالهن ومعاملتهن اللاإنسانية لخادمة تعمل لديهن.

 

وتكررت الحادثة مع 23 امرأة من جنسيات مختلفة، أثناء إقامتهن مع أسرة الأمير الإماراتي في فندق “كونراد”، في العاصمة البلجيكية بروكسل، في الأعوام 2008-2009.

 

وجاء في الدعوى المرفوعة ضد عائلة الأمير، أن زوجته وبناته كن يعاملن الخادمة كعبدة لديهن، ما يعد مخالفة للقوانين الاجتماعية في بلجيكا.

 

وجاء في ضبط الشرطة المحلية، أن الأميرات كن ينعتن الخادمات بالـ”الكلاب”، وكن يجبرنهن على النوم على سداجة صغيرة قرب باب الجناح الذي كن يسكن فيه، ويتكون هذا الجناح من طابق كامل في مبنى الفندق، حسب راديو “بريمير”.

 

 


Also published on Medium.