كشفت صحيفة “يني شفق” اليومية التركية، أن أنفقت 3 مليارات دولار للإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان والحكومة المنتخبة ديمقراطياً في تركيا.

 

وقال الكاتب في الصحيفة “محمد أسيت” إن وزير الخارجية مولود شاويش أوغلو، أشار إلى أن بلداً مسلماً “أنفق 3 مليارات دولار للإطاحة بأردوغان والحكومة في تركيا”، مع تقديم الدعم للانقلابيين في محاولة الانقلاب في 15 يوليو.

 

وقال اسيت: “اننا نعلم ان دولة قدمت 3 مليارات دولار دعما ماليا لمحاولة الانقلاب في تركيا وبذلت جهودا للاطاحة بالحكومة التركية بطرق غير مشروعة وانها دولة مسلمة”.

 

وأشار الكاتب إلى أن الدولة المسلمة المذكورة هي دولة الإمارات العربية المتحدة.لافتاً إلى أن مصادر من وزارة الخارجية اكدت ذلك.

 

من جهته، قال البروفسور “محيتن أتامان” نائب منسق مؤسسة البحوث السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومقرها أنقرة، إن دولة الإمارات العربية المتحدة قد قامت بالفعل بمحاولات انقلابية ضد الحكومة التركية منذ بداية الربيع العربي .

 

وبعد وقت قصير من محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو / تموز، قال الكاتب البريطانيّ الشهير “ديفيد هيرست” إن القيادي المفصول من حركة فتح محمد نقل الأموال إلى المجموعة الإرهابية التي نفّذت المحاولة الانقلابية الفاشلة.

 

وفي الأسبوع الماضي، قال الرئيس التركيّ رجب طيب أردوغان إن تركيا تعرف من هي الدولة الخليجية التي كانت سعيدة بمحاولة الانقلاب، في إشارةٍ على ما يبدو الى .

 

بالإضافة إلى ذلك، كشفت بعض رسائل البريد الإلكتروني التي سُرّبت من من صندوق البريد الإلكتروني ليوسف العتيبة، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الولايات المتحدة، أن الإمارات ربما تكون قد شاركت في محاولة الانقلاب في 15 يوليو.