أكد مصدر حكومي يمني، اليوم الثلاثاء، أن سلطنة عمان تقود جهودًا لرأب الصدع بين الأطراف اليمنية واستئناف مشاورات ، وذلك بعد أيام من فشل جولة المبعوث الأممي أحمد إلى العاصمة صنعاء.

 

ووفقا للمصدر، فإن “ قامت بالترتيب لعقد لقاءات بين طرفي النزاع اليمني، وتم من أجل ذلك استدعاء وزير الخارجية اليمني، ، في مقابل حضور ممثلين عن وفد وحزب الرئيس السابق ”.

 

ولفت إلى أن “اللقاءات ستكون برعاية من سفراء الدول الكبرى، وإشراف ”، وفقا لما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

 

وكانت مسقط احتضنت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لقاءات جمعت وزير الخارجية الأمريكي السابق ، بممثلين عن الحوثيين، وتم الخروج حينها بخارطة طريق لحل الأزمة اليمنية سُميت بـ”اتفاق مسقط”، لكنه لم يعرف طريقه للتنفيذ بسبب عدم وجود ممثلين للحكومة فيه.