كشف الصحفي “المختار الهنائي”، أن وزير الإعلام العماني عبد المنعم الحسني، أصدر قرارا باستمرار غلق جريدة “الزمن” لمدة ثلاثة أشهر أخرى، وذلك على الرغم من أن كانت قد ألغت حكم الغلق بحق الجريدة.

 

وقال”الهنائي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” مرة أخرى يصدر قرار بتمديد غلق #جريدة_الزمن 3 أشهر أخرى، قبل انتهاء التمديد السابق غدا، بالرغم أن محكمة الاستئناف ألغت حكم الغلق”.

 

وكان من المؤمّل أن ينتهي قرار إيقاف غداً الثلاثاء 9/5/2017م كآخر يوم للإيقاف منذ شهر أغسطس 2016م- إن لم يصدر تجديداً للقرار الإداري بالإيقاف من قِبل وزارة الإعلام.

 

وتم محاكمة رئيس التحرير إبراهيم المعمري ومسؤول التحرير والصحفي على خلفية نشر الصحيفة موضوعاً صحفياً بعنوان “جهات عليا تغل يد ” في 26 يوليو2016م يتعلق بموضوع تركة وخلاف بين ورثة أحد .

 

وحكمت المحكمة ببراءة زاهر العبري وإدانة إبراهيم المعمري وسجنه ستة أشهر، وسجن يوسف الحاج وسجنه سنة، وقد خرج  المعمري من بعد أن أتمّ محكوميته فيما لازال الحاج يقضي فترة الحكم.

 

علماً بأن الصحيفة أمام إحدى الخيارات؛ إما أن يقرر رئيس تحريرها ابراهيم المعمري إغلاقها نهائياً، أو بيعها، أو أن تتحول لصحيفة إلكترونية فقط، أو معاودة الإصدار كما كانت وبنفس الجرأة-وهذا هو الخيار الأرجح.