تداول مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فيديو للداعية الأردني المجنس إماراتيًا “” وهو يجري بروفة على أغنية رومانسية تدعو للعشق والغرام، وذلك في أحد الكافيهات، وهو ما أثار موجة غضب بين رواد التواصل نظرًا لمخالفة هذا التوجه للداعية.

 

ونشر الناشط الكويتي “محمد شبيب العجمي” الفيديو في تغريدة تقول: “جديد #وسيم_يوسف مع المطرب .. ما هو عيب بالشتا خلّك تضمّه”. ويظهر يوسف في الفيديو وهو “يدندن” و”يطرقع أصابعه” على أنغام الأغنية الراقصة في موقف هزلي يناقض وقار رجال الدين، بعيدًا عن الحرام والحلال..حسب قول أحد المغردين.

 

وأثار المقطع جدلا واسعا بين المغردين، فمنهم من أيد سلوك “يوسف” قائلين إن الغناء حرية شخصية ومن حقه أن يصدر شريطًا غنائيًا إن كان يرغب في ذلك، بينما هاجمه البعض الآخر ونشروا له فيديو آخر يظهرونه متناقض وهو يؤكد أن جميع الأغاني حرام شرعًا.

واضطر وسيم يوسف -أمام انتشار الفيديو بصورة كبيرة- للرد مدافعًا عن نفسه، قائلًا إن الغناء بدون موسيقي مشروع وحلال، وأنه لا يعيب شعر أحمد شوقي أن غنته أم كلثوم. وأضاف عبر حسابه على تويتر: “صح نسيت الفرقة الموسيقية التي تعزف معنا! القصيد حلال، وإذا أصبح أغنية يصبح من ينشد القصيد حرامًا، أحمد شوقي قصائده جميلة لكن أم كلثوم غنتها”.

 

ليرد الكويتي على “يوسف” قائلًا: “(بل هم قومٌ خصمون) إنك امرؤ تحب الخصام والجدال وأنت تعلم أنك مبطل”. وبدوره، رد “يوسف” على “العجمي” قائلًا: “هذا دليل أنك لا تملك الرد !! لله دري بتغريدتين جعلتاك تصمت، لو قمت بإنشاد قصيدة لأحمد شوقي غنتها أم كلثوم هل سأرتكب إثمًا، لله دركم من قوم”.