في تصريحات ربما تسبب انزعاجا كبيرا للملكة التي لا تقبل أي انتقادات خاصة إذا ما مست رأسها المتمثل بالملك ، وجه جوكو يويدودو، انتقادات لاذعة للاستثمارات التي تعاقد عليها العاهل السعودي مع خلال زيارته الاخيرة في شهر آذار/مارس المنصرم.

 

وجاءت هذه الانتقادات خلال زيارة الرئيس الإندونيسي “جوكو يويدودو” لبونتيت بيسانترين وهي مدرسة داخلية إسلامية في سيريبون، حيث أعرب عن خيبة أمله بعد إعلان العربية السعودية استثمار 65 مليار دولار في الصين، مقارنة بالاستثمار في الذي يصل إلى  9.4 مليار دولار، فقط.

 

وقال الرئيس “جوكوي” خلال زيارته “استثمار السعودية في إندونيسيا كبير، إلا أنني مندهش من أن الملك حين ذهب للصين وقّع عقوداً تجاوزت 8700 تريليون روبيه”.

 

وأضاف “حتى أنني حملت المظلة للملك، غير أننا حصلنا على مقدار أقل. لقد خاب أملي قليلاً”. مشيراً إلى “المعاملة الخاصة” التي تلقاها العاهل السعودي بن عبد العزيز خلال زيارته لإندونيسيا من قبل الرئيس الإندونيسي الشهر الماضي، وفقا لما ذكره موقع “إرم نيوز” الإماراتي.

 

وفيما اعتُبر حينها”معاملة خاصة” حمل الرئيس الأندونيسي المظلة في استقبال الملك سلمان الذي ترافق مع هطول أمطار غزيرة .

 

وقام الرئيس جوكوي شخصياً بالترحيب بالملك عند وصوله إلى مطار هالمبير دانكوسوما شرقي جاكرتا. عدا عن موكب الشرطة وفرسان ، وهي أمور نادراً ما تُرى خلال زيارة أي ضيف آخر للبلاد.

 

ووعد الرئيس بإجراء مكالمات هاتفية مع الملك وولي ولي العهد الأمير آل سعود لمناقشات أكبر بخصوص .

 

وقوبلت زيارة الملك بتفاؤل كبير على مستوى البلاد. حيث اعتبرت زيارة تاريخية، وأن الملك سلمان كان أول ملك سعودي يزور إندونيسيا منذ 47 عاماً.