هاجم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، ، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، قائلاً إنه ” ارتكب خطأ استراتيجيا وأساسيا في تعريف ”، وذلك في رد على مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، وجه فيها انتقادات لإيران واضعا في كفة ذاتها.

 

وتابع بهرامي قائلا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: “يبدو أن ملك الاردن واقع في خطأ استراتيجي وأساسي في تعريف الإرهاب وأن العبارات التي استخدمها في تصريحاته تشير إلى نظرته السطحية تجاه تطورات المنطقة.”

 

وتابع قاسمي قائلا: “من الصواب أن يلقي (ملك الاردن) في البداية نظرة بسيطة على الاحصائيات الرسمية الصادرة حول الإرهابيين الأردنيين الذين انضموا إلى داعش وسائر الجماعات الدموية والجاهلة ومن ثم يبدي وجهة نظره حول التي تسعى وتجاهد في الخط الامامي لمكافحة الارهاب والتطرف ومن أجل ترسيخ أمن المنطقة.”