نشرت وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك»، الجمعة، مجموعة من الصور لمطار في ريف حمص الشمالي، بعد أن أمر الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» بضربه بصواريخ توماهوك.

 

وقالت الوكالة إن «الصور تعكس البنى التحتية الخاصة بالمطار التي دمّرت، بالإضافة إلى الهنغارات المحترقة والمتضررة».

 

وظهر بشكل واضح في الصور مجموعة من البراميل ذات الشكل الفريد متشابهة مع أشكال البراميل المتفجرة.

 

وتتشابه صور البراميل التي ظهرت في صور الوكالة الروسية مع صور التقطت سابقا من داخل الأراضي الروسية، عندما قررت الحكومة في موسكو آنذاك تدمير أسلحتها الكيماوية.

 

وبحسب إحدى الصور المنشورة من قبل وكالة «نوفوستي» في 2014، عمدت موسكو إلى التخلص من أسلحتها الكيماوية، عندها أعلن رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية «أحمد أوزومكو»، أن السلطات استطاعت الوصول إلى نسبة 78% من نسبة تدمير الترسانة الكيماوية التي تمتلكها.

وتظهر الصورة المرفقة مع الخبر المنشور، مجموعة من العمال يقفون أمام محتويات شبيهة بشكل واسع لتلك التي ظهرت في مطار الشعيرات بسوريا.

 

وهاجمت الولايات المتحدة، فجر اليوم الجمعة، بصواريخ عابرة من طراز «توماهوك»، «قاعدة الشعيرات» الجوية التابعة للنظام بمحافظة حمص، مستهدفة طائرات ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، في رد أمريكي على نظام «الأسد» بلدة «خان شيخون» بأسلحة كيميائية.

وأسفر القصف على «خان شيخون»، الثلاثاء الماضي، عن مقتل أكثر من 100 مدني، وأصيب أكثر من 500 غالبيتهم من الأطفال.