كشفت مصادر مغربية، أن العاهل المغربي أصدر أمرا ملكيا بإقالة مليكة العلوي، التي تشغل منصب القنصل العام المغربي في ، وذلك على إثر تداول ناشطين لمقطع فيديو يثبت قيامها باحتجاز وتعنيف خادمتها المغربية.

 

ووفقا للمصادر، فإن “العاهل المغربي الملك محمد السادس، أصدر أوامره بمغادرة مليكة العلوي، القنصلة العامة للمملكة بأورلي في ضواحي مدينة ، والعودة إلى ”.

 

وأوضحت أن هذا القرار “جاء بعد انتشار شريط فيديو على الشبكات الاجتماعية لخادمة القنصل، وهي تهدد بالانتحار في منزلها بالمدينة البعيدة عن مركز ؛ بسبب والمعاملة السيئة التي تعرضت لها من طرف المسؤولة المغربية”.

 

ويظهر في شريط الفيديو، محاولة القنصل منع الجيران -الذين جاءوا إلى المنزل بعد سماع استغاثات - من الاتصال بالشرطة بداعي أن المسألة “ليست كما يتصورون، وأنها ستحل ببساطة وهدوء”.

 

إلا أن الجيران وكما يوثق الشريط، “تشبثوا بطلب الخادمة التي أعادوا سؤالها مرات عدة، لتؤكد لهم بفرنسية ركيكة طلبها الاتصال برجال الشرطة، مع جلب مترجم معهم، قبل أن تهدد بالانتحار في حال عدم حضورهم”.

 

وفي رواية أخرى، أكدت مصادر، أن وزارة الخارجية الفرنسية، أعطت 48 ساعة لقنصلة المغرب في أورلي، من أجل مغادرة تراب البلاد، بعد فضيحة ظهور خادمة مغربية على شريط فيديو تشكو مما تعرضت له من طرف المغربية.

 

وذكرت المصادر ذاتها في حديثها لموقع “بديل” المغربي، أن الخارجية الفرنسية، قد أبلغت نظيرتها المغربية بالإجراء الذي اتخته في حق مليكة العلوي.

 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن العلوي امتثلت للقرار المذكور، على أن يتسلم مهامها المسؤول الملكف بالشؤون القنصلية بالسفارة المغربية في باريس، .

 

وقد سبق للخادمة المغربية أن طالبت في شريط سابق، من الملك محمد السادس، بالتدخل لصالحها وإنقاذها من الوضع الذي تعيشه، حيث أكدت أنها عانت كثيرًا مع القنصل التي وعدتها بتشغيلها بعقد شغل بمبلغ مالي قدره 15 ألف درهم شهريًا، غير أنها لم تف بذلك.

 

وأشارت الخادمة ضمن الشريط نفسه، أن المسؤولة الدبلوماسية المغربية حرمتها من الأكل واستخدام الهاتف، إلى جانب تعرضها للتعنيف من ابن القنصل.