هزمت سيدة السمنة المفرطة واستطاعت خسارة 140 كيلوغراماً من وزنها خلال 7 اشهر فقط خضعت خلالها لفترة من العلاج تحت إشراف فريق طبي يشرف على نظامها الغذائي، بالإضافة إلى عملية لتصغير المعدة وقترة من المتابعة لضمان نجاح العملية.

 

وكانت صحيفة سبق السعودية نشرت تقريراً منذ 7 أشهر سلطت الضوء فيه على معاناة المواطنة السعودية ثريا مطيوري، وكان التقرير بعنوان: ‏”أضخم سيدة في مكة.. تعاني الفقر والأمراض والهموم.. وتناشد علاجه”.

 

وبأمر ملكي في تلك الفترة، أصدر توجيه بمعالجة مريضة السمنة التي تبلغ 300 كيلوغراماً لتتمكن من السير بعدما أقعدها وزنها الزائد كلياً ومنعها من السير أو الحركة بشكل طبيعي.

 

وبعد ثلاث مراحل علاجية استمرت 7 أشهر، خرجت المواطنة السعودية من المستشفى وهي مغمورة بمشاعر الفرح والإنجاز لأنها استطاعت أن تمشي مجدداً وتنام بشكل طبيعي كما كانت تحلم على مدى 5 أعوام.