“خاص- وطن”- لاقت حادثة اقتحام قوات الأمن المصري مقر في “الأحد” ردود أفعال متباينة بين الموالين والمعارضين لنظام السيسي.

 

وكالعادة برر أنصار السيسي هذه الانتهاكات مدشنين هاشتاغ بعنوان “الصحافيين مش فوق القانون”.

 

فقد رأى “حسن” في حسابه على موقع  التواصل  الاجتماعي “تويتر” أن الصحفيين يستحقون ذلك بسبب ما يتناقلونه من أخبار كاذبة، فضلًا عن أن النقابة ترعى المعارضين على حد تعبيره!.

 

لربما كان يقصد المعتقلات والسجون التي تضم آلاف المعتقلين من النشطاء والصحفيين يواجهون محاكمات بتهم التآمر على الدولة والتعامل مع الاحتلال الاسرائيلي.

13139168_484829501722015_343773870928056643_n

أما سلوى السيسي غردت قائلةً: “ده وقت تعتصموا فيه ياغجر وتمنعوا الجرائد عننا هنلف الفسيخ في ايه ده الموسم بتاعكم ودي الفائدة الوحيدة لجرايدكم”.

 

فيما تحدثت المغردة “نبض مصر” بلسان الشعب بأسره قائلةً :” الشعب يطالب النائب العام بسرعة القبض علي نقيب الصحفيين لإيوائه بلطجية وارهابيين والتستر عليهم داخل مقر النقابة”.

 

فيما غرد حساب يسمي نفسه الشاويش عطية قائلاً: “ما هي المهنة القائمة على .. التجسس -الفضائح- كشف اسرار الناس – الكذب_النفاق -الخيانة ؟؟ .. انها الصحافة يا سادة”.

13164280_484829628388669_5288835409192790460_n

وكان الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة دار أخبار اليوم ورئيس تحرير “الأخبار”، طالب بإقالة وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، بعد اقتحام الأمن لمقر نقابة الصحفيين والقبض على صحفيّين هما عمرو بدر ومحمود السقا، مؤكدًا أن الرئاسة لم تكن على علم بهذا الأمر.

 

13139313_484829571722008_635498638537765871_n

 

 

13151413_484829678388664_9135415025815533077_n