شنّ الإعلامي المصري إبراهيم عيسى، هجوماً على وزير خارجيّة بلاده ، على خلفية فشل المفاوضات المصرية، معتبرا أن شكري لجأ إلى “مواجهة الميكروفون”، بدل مصارحة الناس بفشل المفاوضات.

 

وقال عيسى، خلال برنامج “مع إبراهيم عيسى”، على قناة “القاهرة والناس”، موجهًا رسالة إلى وزير الخارجية، سامح شكري: “إننا نخرج من اجتماعات نسمع كلامًا فارغًا، وهراءً، يدل على أننا نخرج من فشل إلى فشل، وإهدار لقيمة وهيبتها وكبريائها، وإذ بنا نغطي على هذا الفشل بوضع ميكروفون تحت الترابيزة، لنصبح في مواجهة هذا الميكرفون وليس مفاوضات فشلنا بها”.

 

وأضاف: “بدلاً من مصارحة الناس بفشلنا في المفاوضات، نحرك ميكروفونًا وكأن هذه هي مصر التي تكره أو تُعادي ميكروفونا.. أو يُعكر صفوها ميكرفون تابع لقناة صهيونية عميلة”.

 

ووصف الإعلامي إبراهيم عيسى، المفاوضات المصرية السودانية الإثيوبية حول سد النهضة، بالفاشلة، مؤكدًا أنها مضيعة للوقت ولهيبة مصر.