“ترامب” يزعم: مسلمون من أعلى المستويات أيّدوا تصريحاتي لمنع دخول المسلمين أمريكا

2

زعم ، المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016، إن لديه العديد من الأصدقاء المسلمين أعربوا عن سعادتهم بمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

 

وأضاف، في تصريحات  لـِ “CNN”: “أن الوقت قد حان لكي يتحدث أحد عن التطرف، موضحًا أنه دون الحظر لا يمكن أن تثبت وجهة نظرك ولدينا تطرف في هذه الدولة (أمريكا) ويحاول شق طريقه أكثر.”

 

وقال: “علاقتي مع المجتمع المسلم ممتازة، واتصل بي أشخاص من أعلى المستويات قائلين لي: إنك تقدم لنا خدمة، لماذا؟ لأنهم يعلمون جيدًا أن لديهم مشكلة.”

 

وتابع قائلاً: “سمعت مؤخرًا أن تنظيم حصل على آلات طباعة يستخدمها لإصدار جوازات سفر مزورة للمهاجرين لإدخالهم إلى الولايات المتحدة، ربما يكون ذلك صحيحًا وربما لا، إنه تقرير أولي. ولكن ما هي درجة الجنون التي وصلنا إليها لنسمح لأنفسنا بالتعرض لمثل هذا الإرهاب؟”.

 

وأكد ترامب، أن حله المقترح لحظر دخول المسلمين إلى أمريكا، سيكون مؤقتًا إلى أن تتم معالجة المشكلة، قائلاً: “لدينا أشخاص يأتون إلى البلد، ويركبون الطائرات ويحطمون بها مراكز التجارة العالمية.”

 

كما أشار ترامب إلى هجوم إطلاق النار بسان برناردينو، “انظروا إلى كاليفورنيا، تأتي تلك المرأة الفظيعة إلى الدولة متطرفة، وتدخل عن طريق تأشيرة كخطيبة مواطن.. وتأتي مع الرجل وتقتل 14 شخصًا، وسيكون هناك المزيد من الموتى بسبب جسامة إصابات البعض، مما سيتسبب بوفاتهم أيضًا”.

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. أ.د. بسيوني الخولي يقول

    لماذا لا ننظر إلى مقولات وطروحات وأفكار المرشح الأمريكي ترامب من منظار الموضوعية والحيادية والمنهجية ، بعيداً عن لغط الحملات الانتخابية الأمريكية وفرية العنصرية الجاهزة التي نرمي بها كل متحدث ، لماذا لا نناقش ونحاور الرجل ، ونحلل ما يقول حتى نصل معه إلى طروحات ورؤى أكثر نضجاً ، وفي ذلك أبلغ دليل على أننا نمقت الإرهاب ولا نستسيغه ونحن منه براء .
    ترامب هذا مواطن أمريكي ترشح لأعلى منصب في أهم دولة في العالم ، ولا يٌعقل أن نتهمه بالجنون والعته والعنصرية دون دليل منطقي ، ودون تكييف وتوصيف لمقولاته وأفكاره مع الظروف والتطورات العاصفة التي يمر بها العالم والولايات المتحدة والدول الأوربية .
    إن ترامب يخشى على بلده كما يخشى كل منا على بلده ، فكل الدول العربية وفي مقدمتها دول الخليج لا تسمح بدخول العرب المسلمين إليها إلا بتحري مخيف ، وقد لا تسمح مطلقاً بدخول أراضيها دون إبداء أية أسباب ؟؟!!
    وكل دول الخليج تضع في السجون والمعتقلات من الأجانب المقيمين من تشتبه في أنه لا يروقها أي تصرف من تصرفاته حتى ولو كان سلوكاً شخصياً ، ناهيك عن نزع الجنسية والإبعاد الفوري إلى غير ذلك من تصرفات بربرية خسيسة ضد الإنسانية ، مَن مِن دول الخليج المتخمة مادياً وفّر من شراء السلاح والإسراف على الملذات وساعد اللاجئين السوريين والليبيين واليمنيين وغيرهم ، إننا بدلاً من أن نتبارى في سباب ترامب على الفضائيات وصفحات الجرائد ، نتأمل أحوالنا وتصرفاتنا التي هي أسوأ من مقولات ترامب بمراحل !!
    إن المجتمعات العربية المسلمة بسبب تكوينات وسلوكات أنظمتها السياسية أفرزت مواطنين غير أسوياء ولا بد من أن نعترف بذلك ، ونتلمس العذر للعالم عندما يتوقّى من مواطنينا ، إن الكثيرين يؤيدون ترامب ومن لا يؤيده يريد أن يسجل موقفاً أو يجامل المسلمين لحاجة في نفسه ، فمتى نتعلم أن نقول كلمة الحق ؟؟!!

  2. عربي حر يقول

    الا تقوم بعض دول الخليج بطرد كامل لجنسية واحده لم تردها دون ابداء الاسباب؟ مهما كان الغرب سيئا فهو افضل بكثير من معظم الدول العربية والاسلامية ان لم يكن كلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.