الحرس الثوري يرد على تقارير عبرية.. هل استهدفت إيران مفاعل ديمونا النووي الإسرائيلي؟

وطن – ردّ الحرس الثوري الإيراني، على تقارير عبرية تحدّثت عن استهداف طهران لمفاعل ديمونا النووي الإسرائيلي خلال الهجوم الذي نفذته إيران قبل أيام.

وقال الحرس الثوري، إن مفاعل ديمونا النووي الإسرائيلي لم يكن ضمن الأهداف التي تم تحديدها وضربها خلال الهجوم الأخير ضد الاحتلال.

وصرح العميد رمضان شريف، المتحدث الرسمي باسم الحرس الثوري الإيراني: “الادعاءات بشأن تضرر مبنى مفاعل ديمونا النووي في هجومنا لا أساس لها”.

وأضاف أن الهدف من نشر هذه الأخبار هو التأثير على الرأي العام العالمي المنحاز لدولة الاحتلال.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت إن صور أقمار اصطناعية رديئة الجودة تظهر تعرّض مفاعل ديمونا لاستهداف إيراني.

وذكرت صحيفة معاريف، أنه وفقاً لتحليل صور الأقمار الصناعية، يُزعم أنه كانت هناك إصابة واحدة على الأقل لأحد الهياكل في المفاعل النووي، وما يصل إلى ضربتين حول القاعدة.

مفاعل ديمونا
تقارير إسرائيلية تتحدث عن استهداف إيران لمفاعل ديمونا النووي

فيما أوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن هذه التحليلات تستند إلى صور الأقمار الصناعية منخفضة الجودة، لن يكون من الممكن معرفة ما إذا كان الضرر قد حدث بالفعل إلا عندما يتم إصدار صور الأقمار الصناعية عالية الجودة.

في المقابل، أوضح قائد حرس الحماية والأمن للمراكز النووية الإيرانية العميد أحمد حق طلب، أنّ إيران حددت المعلومات اللازمة عن المراكز النووية الإسرائيلية، ومستعدّة لضربها في أي لحظة في حالة تعرضها لاعتداء مماثل من قبل تل أبيب.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء، عن حق طلب قوله أيضا: “من الممكن مراجعة سياستنا النووية إذا حاولت إسرائيل ضرب منشآتنا.. لدينا معلومات عن مراكز نووية صهيونية ويدنا على الزناد لضرب أهداف محددة”.

شدد على الاستعداد لمواجهة أي تهديد إسرائيلي يستهدف المنشآت الإيرانية، مؤكداً أنّه إذا استهدفت إسرائيل منشآتهم فستتلقى رداً بأسلحة أكثر تطوراً على مراكزها النووية.

وكانت إسرائيل قد شنت اليوم ضربة محدودة على محافظة أصفهان الإيرانية بثلاث طائرات مسيرة فيما وُصف بالرد الخجول على الهجوم الإيراني.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث