ليلى عبد اللطيف: كائنات غريبة تحسم حرب غزة وهذا مصير عباس (شاهد)

وطن- كشفت العرافة الشهيرة ليلى عبد اللطيف، عن تنبؤاتها لمآلات الأوضاع في قطاع غزة، الذي يتعرض لحرب إسرائيلية فتاكة دخلت يومها الـ40، وخلفت آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين.

وقالت ليلى عبد اللطيف خلال مقابلة مع الإعلامي نيشان عبر قناة “الجديد”، إن الحرب القاسية التي تتعرض لها غزة ستكون سببا في حدوث مفاجأة كبيرة وصادمة تهز وتزلزال الاحتلال الإسرائيلي وأركان قيادته العسكرية والحكومية، وتجعل المشهد القادم من غزة مختلف عن الصورة السوداء الحالية.

وأضافت أنّ المزيد من البطولات والتضحيات والعمليات العسكرية ستحدث في الفترة المقبلة بما يرسم مشهد الانتصار في فلسطين، موضحة أن العنوان القادم هناك، سيكون تحرير البشر والحجر من الاحتلال الإسرائيلي بدءا من غزة إلى الضفة الغربية وصولا إلى المسجد الأقصى ومرورا بمدينة القدس.

حماس باقية في غزة

وأشارت ليلى عبد اللطيف إلى أن حق تقرير المصير الفلسطيني سيعود إلى الفلسطينيين لاستعادة حقوقهم وإقامة دولتهم، وقالت إن حركة حماس باقية في قطاع غزة مهما بلغت التضحيات.

كائنات غريبة ترعب الإسرائيليين

وأفادت بأنها ترى حالة من الرعب والخوف في صفوف الجيش الإسرائيلي الذي سيواجه في الحرب على غزة، نوعا من الكائنات لم يرها ولم يعرفها من قبل وبخاصة في بعض أنفاق غزة، ما سيجعل غزة تنتصر رغم كل القتل والدمار الحادث حاليا.

وسُأل نيشان عن طبيعة هذه الكائنات الغريبة، فردت بأنها “لا تعرف”، لكنها عادت وأوضحت أنها قد تكون نوعا من الأسلحة لا تخطر على بال الإسرائيليين.

حزام ناري في إسرائيل

وأكّدت ليلى عبد اللطيف أنّ وسائل الإعلام العالمية ستبث مشاهد لحزام ناري داخل إسرائيل، وأن حركة حماس ستتبنى المسؤولية عن هذا الحدث المفاجئ والكبير.

  • اقرأ أيضا: 
مشاهد أسطورية من شمال غزة.. صمود غزاوي يكذب رواية الاحتلال عن الإخلاء الكلي

ولفتت إلى أنّها ترى مشهدا جديدا من غزة إلى الضفة الغربية يؤدي إلى حدوث انتفاضة شاملة تصيب القيادة الإسرائيلية بالذهول، وتجعل قوات الاحتلال في إرباك شديد وكبير أمام هذا التطور.

غضب الشعوب العربية والأجنبية

وأوضحت ليلى عبد اللطيف أنّها ترى أن حصار غزة والمستشفيات مع ارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني سيؤدي إلى تفجير غضب شعبي عارم وغير مسبوق في أكثر من دولة عربية وأجنبية ويجعل أمريكا تواجه موجة كبيرة من الإرباك بسبب الانتقادات الواسعة والهجوم المباشر على سياساتها.

قرار أكبر من وقف إطلاق النار

وأكّدت أنها لا تستبعد أن يؤدي هذا الغضب الشعبي العالمي لإجبار أمريكا وإسرائيل على وقف إطلاق النار وربما إلى قرار أكبر يؤدي لوقف هذه الحرب، متحدثة عن مفاجأة كبيرة ستحدث خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة.

وأوضحت ليلى عبد اللطيف أنها ترى أن جيش الاحتلال لن يستطيع احتلال مدينة غزة مهما تقدم فيها، ولن يستطيع السيطرة عليها مهما دمّر أو قتل من شعبها.

تحرير الأسرى الفلسطينيين ورحيل عباس

وعن ملف الأسرى الإسرائيليين والمحتجزين الأجانب لدى المقاومة الفلسطينية، أوضحت أن الوساطة الإسرائيلية ستتقدم كثيرا في هذا الملف، وستنجح الدوحة بالتعاون مع طهران في إتمام صفقة تبادل أسرى، ستقود إلى خلو السجون الإسرائيلية من الأسرى والمعتقلين وبخاصة من النساء والفتيات.

ولفتت ليلى عبد اللطيف إلى أن قطر وإيران وحماس ستنجح في تبييض السجون الإسرائيلية، ليعود كل الأسرى إلى منازلهم.

وعن توقعاتها حول رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، فقالت إنه سيبتعد عن منصبه وعن الواجهة السياسية خلال المرحلة المقبلة، كما أنه حالته الصحية ستكون على المحك وسيدخل لأحد المستشفيات.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. كائنات غريبة ، يعني هل ممكن من الفضاء الخارجي ؟
    المهم أن هذه الدجالة التي تدعي علم الغيب (والغيب لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى) لم تذكر الجيوش العربية
    يعني أهل الفضاء الخارجي يقفون مع غزة ويحاربون معها والجيش العربي نايم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث