خطة إسرائيلية لمعاقبة الأزهر بسبب مواقفه الداعمة للمقاومة في غزة (فيديو)

وطن – يبدو أن الأزهر الشريف في مصر يزعج بشكل جاد الاحتلال ومفكريه بسبب تصريحات شيخه أحمد الطيب، ومواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية ليدور الحديث عن خطة إسرائيلية لمعاقبته.

ووفق ما نقله معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، ونقلته وسائل إعلامية فإن مصر والإمارات والسعودية ضمن تلك الخطة.

ونشر المعهد دراسة هاجمت الأزهر ووصفته بأنه مؤسسة داعمة لحركة حماس، وانتقدت سياسات الأزهر وتصريحاته منذ بدء معركة السابع من أكتوبر.

أبرز ما تضمنته خطة معاقبة الأزهر

  • تعاون إسرائيل مع مصر وأصحاب المصلحة الدوليين والإقليميين المؤثرين للعمل بسرعة وبتصميم، لكبح جماح موقف الأزهر الشريف الذي وصفته بالخطير.
  • إشراك الرياض وأبوظبي في الضغط على الحكومة المصرية، لمنع الأزهر من نشر هذا الخطاب الذي وصفته بالعدائي.
  • الضغط على السلطات المصرية لإجراء فحص شامل لسياستها تجاه الأزهر الذي وصفه المعهد الإسرائيلي بأنه ينشر التطرف الديني.
  • يعمل الاحتلال على حث نظام عبدالفتاح السيسي على إجراء تغييرات تشريعية تسمح باستبدال الإمام الأكبر.
  • تعاون إسرائيل والمنظمات اليهودية وشركائهم في العالم لتقويض السمعة العالمية للأزهر، وقطع التمويل عنه من قبل الإمارات التي تقدم دعماً مالياً له.
  • وبالإضافة إلى ما سبق يسعى الاحتلال إلى ربط المساعدات الأمريكية لمصر بكبح جماح الأزهر.

موقف الأزهـر من غزة

وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب قد ذكر عن الحرب الإسرائيلية على غزة: “أعتقده اعتقاداً جازماً هو أن كل احتلال إلى زوال عاجلاً أو آجلاً وأنه إن بدا اليوم وكأنه أمر مستحيل إلا أن الأيام دول”.

وأضاف الطيب: “عاقبة الغاصب معروفة وإذا كان قد كتب علينا في عصرنا هذا أن نعيش أو أن يعيش بيننا عدو دخيل لا يفهم إلا لغة القوة فمن العار أن نخاطبه بلغة لا يفهمها ولا يحترمها”.

  • اقرأ أيضا:
هل حقا سيطلق شيخ الأزهر دعوة “صريحة” لمواجهة إسرائيل من أمام معبر رفح؟

ويدور غضب كبير من الدول العربية بحكوماتها وأنظمتها بسبب التعامل ببرود كبير إزاء المأساة الإنسانية في غزة وعدم فتح المعابر واتخاذ خطوات جادة لإنقاذ الأطفال والنساء، وتطالب شعوب تلك الدول بالضغط في سبيل إنهاء الكارثة المستمرة منذ أكثر من 37 يوماً.

والأحد 12 تشرين الثاني/نوفمبر قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مستشفى للولادة في قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد طبيبين، فيما أطلقت مسيّرات إسرائيلية النار على مجمع الشفاء الطبي، وخلّفت غارات جديدة على أحياء سكنية بشمال وجنوب القطاع أكثر من 20 شهيداً لتتجاوز حصيلة الشهداء 11100 شهيدا.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. يمكن معاقبة الأزهر بتنحية بلحة من الحكم، هذا أكبر عقاب على مزدوجي الأخلاق في الأزهر إلا من رحم ربي

  2. اللَّهُمَّ قَاتِلْ الْكَفَرَةَ الَّذِينَ يُكَذِّبُونَ رُسُلَكَ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِكَ*وَيُقَاتِلُونَ أَوْلِيَاءَكَ*
    اللَّهُمَّ خَالِفْ بَيْنَ كَلِمَتِهِمَ*وَزَلْزِلْ أَقْدَامَهُمْ*وَأَنْزِلْ بِهِمْ بَأْسَكَ الَّذِى لاَ تَرُدُّهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ وَاجْعَلْ عَلَيْهِمْ رِجْزَكَ وَعَذَابَكَ*
    اللَّهُمَّ قَاتِلْ الْكَفَرَةَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَهَ الْحَقِّ آمِينَ]

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث