أجهزت عليها المقاومة.. وزير الدفاع الإسرائيلي يتفقد ما تبقى من فرقة غزة ويوجه رسالة لـ”المجندات” (فيديو)

وطن – ظهر وزير الدفاع الإسرائيلي يواف غالانت، وهو يتفقد مقر فرقة غزة التي أجهزت عليها المقاومة الفلسطينية، كونها مثلت الهدف الرئيسي لعملية طوفان الأقصى التي أطلقت في السابع من أكتوبر الجاري.

وشوهد في مقطع فيديو، بثته وسائل الإعلام العبرية، غالانت وهو يتحدث لعناصر فرقة غزة، ولوحظ أن أغلب من ظهروا في اللقطات، كنّ من المجندات اللاتي جرى التظليل على ملامح أوجههن.

وقال غالانت، مخاطبا عناصر فرقة غزة: “لقد مررتم بأحداث صعبة للغاية. لا أعتقد أن الجنود في إسرائيل واجهوا مثل هذه الأمور من قبل”.

وأضاف: “لقد كنا مخطئين، فقد ظننا أن حماس هي الأقل سوءا، ولكننا اكتشفنا أن حماس هي الأسوأ على الإطلاق”.

طوفان الأقصى أجهزت على فرقة غزة

وكانت حركة حماس قد أفادت في وقت سابق، بأن عملية طوفان الأقصى استهدفت بالأساس الهجوم على فرقة غزة، بعدما نما إلى علم المقاومة بأن جيش الاحتلال كان يجهز لشن عدوان بعد احتفالات م يُسمى عيد العُرش.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، في أول يوم من العملية (7 أكتوبر) أن “فرقة غزة” سقطت بكاملها.

حماس تفصح عن كواليس إسقاط الحركة

وسبق أن صرح صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، بأن نحو 1200 من مقاتلي القسام اقتحموا مقر فرقة غزة صباح يوم المعركة الأول، وانتهى الهجوم بانهيار سريع للفرقة المسؤولة عن العدوان على القطاع وتنفيذ الحصار والاغتيالات والتضييق على الفلسطينيين.

ما هي فرقة غزة؟

و”فرقة غزة” فرقة عسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي تحمل الرقم “643”، وتعمل تحت إمرة المنطقة العسكرية الجنوبية، ومقرها قاعدة رعيم التي تبعد عن قطاع غزة 7 كيلومترات.

فرقة غزة
مهمة فرقة غزة حراسة الحدود المتاخمة لقطاع غزة وإدارة عمليات الاغتيال وتدمير الأنفاق

وتكمن مهمة هذه الفرقة، في حراسة الحدود المتاخمة لقطاع غزة وإدارة عمليات الاغتيال وتدمير الأنفاق التي تكتشفها في غلاف غزة، وتضم لواءين “شمالي وجنوبي”.

وقاعدة رعيم من أول الأهداف التي استهدفتها كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مع انطلاق معركة طوفان الأقصى.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث