سلطنة عمان.. رقص طلاب في ساحة المدرسة يثير جدلاً كبيراً (شاهد)

وطن- انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في سلطنة عمان مقطع فيديو لمجموعة من الطلاب وهو يؤدّون رقصة تراثية في ساحة مدرستهم عقب انتهاء آخر يوم دراسي لهم هذا العام 2022\2023.

ووفقاً للفيديو، فقد ظهر عدد كبير من الطلبة في ساحة المدرسة الرئيسية وهو يؤدون إحدى الرقصات التراثية.

كما ظهر عدد من الطلبة يمسكون في أيديهم “دفوفاً”، ويعزفون داخل المدرسة وسط ترديد الطلاب إحدى الأهازيج التراثية التي تتميز بها السلطنة.

وأظهر الفيديو المتداول تفاعلاً كبيراً بين الطلاب وبعض المدرسين، الذين سمحوا لهم بالاحتفال والتنفيس عن ضغوط الدراسة.

وعلى الرغم من محاولة بعض وسائل الإعلام إظهار ما حدث بأنه لا يليق ومستهجن، فكانت ردود أفعال الناشطين على مواقع التواصل على النقيض.

رقص طلاب في ساحة المدرسة في السلطنة
رقص طلاب في ساحة المدرسة في السلطنة

ردود أفعال المتابعين

ومن خلال رصد العشرات من التعليقات الواردة على الفيديو، استنكر العديد من الناشطين محاولة إظهار ما قام به الطلبة بأنه حدث كبير، معبرين عن تأييدهم لهم فيما فعلوه باعتباره ليس خارجاً عن العادات والتقاليد.

وفي هذا السياق، قالت إحدى رواد مواقع التواصل تدعى “أمل” تعليقاً على الفيديو: “اشوف حد يتكلم ويقول لا يوافق شروط الدراسة .. ترا هالدروس من الفنون الشعبية اللي يدرسوهن ف ماده المهارات الموسيقية .. صدقهم يطبقوهن عشان ما ينسوهن.. وحدكم قايلين الحفاظ على الموروث العماني لابد انه ينتشر بين الاجيال”.

وانتقد آخر الحساب الذي نشر الفيديو قائلاً: “حساباتنا الي تنقل الأخبار لاشي جديد فقط المقاطع الي تثير الجدل والي م منها فايدة ، أما القضايا الاجتماعية ومشكلة الباحثين عن عمل واشياء كثيرة سف ولا حد ينزل عنهم”.

وقالت أخرى معبّرةً عن إعجابها بالفيديو: “عدت المقطع ٥ مرات ،، كيف جميييييييل كله طاقه وحماس ،، مسوين حال عمرهم جووووو نااار”.

كما انتقد آخر الحساب الذي نشر الفيديو مرة أخرى بالقول: “إنت عارف إنه متابعينك نفسيات عشان كذا منزل هالخبر باغي تعليقات ، ولا هو الفيديو عادي و أقل من عادي”.

وقال آخر: “صاحب الحساب عديم الشخصيه يموت ع الاتنشن حتى لو على حساب الناس والاساءة لهم ! كرهتوا الناس عيشتها”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث