لحظة وقوع زلزال تركيا الجديد.. زلزالان ضربا هاتاي بفارق 3 دقائق (فيديو)

وطن– ضرب زلزالان جديدان بقوة 6.4 و5.8 درجات ولاية هاتاي جنوبي تركيا، مساء الاثنين، بفارق 3 دقائق بين الزلزالين، وامتدت آثارهما إلى مناطق الشمال السوري، كما شعر بهما سكان لبنان والأردن وفلسطين ومصر.

وقع الزلزال على عمق 7.1 كيلومترات

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (AFAD) في بيان، إنه وقع زلزال بقوة 6.5 درجات على مقياس ريختر بمنطقة أنطاكيا.

وأضافت أن الزلزال وقع على عمق 7.1 كيلومترات، وشعر به سكان لبنان والأردن وفلسطين.

ويأتي ذلك بعد مرور أسبوعين على الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا، وتسبب بخسائر بشرية ومادية فادحة.

وبحسب المصدر ذاته، فقد وقع زلزال بقوة 6.4 درجات في الساعة الـ20:04، وكان مركزه في منطقة دفني بولاية هاتاي، وتم تحديد عمق الزلزال على أنه 16.74 كيلومتراً. وأصيب السكان بالذعر لدى إحساسهم بوقوعه.

وبعد الزلزال الذي بلغت قوته 6.4 درجات، وقع زلزال آخر بقوة 5.8 درجات هذه المرة في منطقة سامانداغ في هاتاي الساعة الـ20:07. تم تحديد عمق الزلزال 5.8 على 7 كيلومترات.

وبحسب معهد الأورومتوسطي لرصد الزلازل، فإن الزلزال وقع في تركيا وسوريا وشعر به سكان لبنان والأردن وفلسطين.

وقالت مصادر إن الزلزال تسبّب بانقطاع التيار الكهربائي في أنطاكيا، وحذّرت الهيئة من دخول المباني المتضررة.

وجاء في البيان الصادر عن هيئة إدارة الكوارث والطوارئ: “لا تدخلوا المباني المتضررة في المنطقة بعد الزلزال. لا تقفوا حول المباني الخطرة. اتبعوا المصادر الرسمية للحصول على المعلومات الصحيحة”.

كما أصدر نائب الرئيس فؤاد أوقطاي تحذيراً، وقال: “تحقيقاتنا بشأن الزلازل في هاتاي مستمرة. نطلب من مواطنينا في المنطقة الابتعاد عن المباني المتضررة ومتابعة تحذيرات فرقنا بحساسية”.

ووثّقت مقاطع فيديو متداولة مشاهد لمغادرة السكان لمنازلهم فور شعورهم بالزلزال في هاتاي جنوبي تركيا.

وطالت آثار زلزال هاتاي مدينة حلب، ووثّقت مقاطع فيديو لحظة وقوع الزلزال في ريف حلب شمالي سوريا المحاذي لجنوب تركيا.

ويسمع صوت شخص في أحد المقاطع وهو يقول: زلزال، ويسمع صوت نساء يستغثن فيما يُرى جدار لإحدى المدارس وهو يهتز بفعل الزلزال.

وأفاد نشطاء على مواقع التواصل، بانهيار عدد من المباني في مدينة جنديرس وإعزاز وريفها شمالي سوريا نتيجة الهزة الأرضية القوية التي ضربت المنطقة أمس.

وكان خبراء زلازل قالوا منذ أيام إن هناك فرصة بنسبة 95 بالمئة، أن يضرب زلزال بقوة 7 درجات أو أقوى إسطنبول، في غضون الـ70 عاماً القادمة.

ومن شأن زلزال بهذه القوة أن يلحق أضراراً جسيمة أو يدمّر ما يقدر بنحو 194000 مبنًى، وفقاً لأحدث نسخة من الخطة الرئيسية لزلزال إسطنبول المرتقب، التي نُشرت في عام 2018.

وبحسب الخبراء، فإن زلزال إسطنبول المتوقع سيتجاوز الخسائر في كهرمان مرعش من حيث الدمار الذي سيحدثه والعواقب الاقتصادية والاجتماعية التي سيحدثها.

وكان مرصد “قنديلّي” للزلازل التابع لجامعة البوسفور التركية، قد أشار إلى أنه منذ الزلزال الأول فجر يوم 6 شباط/فبراير وحتى اليوم الساعة الـ20:30 (بتوقيت أنقرة)، تم تسجيل 5777 هزة ارتدادية في المنطقة.

ونشر المركز خريطة تظهر مراكز الهزات وقوتها في كل منطقة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث